صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

نموذج النجاحات والاعترافات “ل”واد بوخرارب التي دونها رئيس فريق الرجاء البيضاوي

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

التدوينة التي وضعها واد بوخرارب رئيس فريق الرجاء البيضاوي على حائطه في موقع التواصل الاجتماعي، تبين مدى استهتار بعض ممن يركبون عن مآسي الشعب ، وسبهم، والحط من كرامتهم فقط لانهم فقراء يقطنون بحي التقدم بالرباط، او دوار الحاجة، اواليوسفية، وهو بذلك يعتبر نفسه من علية القوم رغم ان ما ضيه، وحده يحدد مساره، وواقعه الحالي.
لكن هناك اعتراف في الدول الديمقراطيات يعاقب عليه القانون ، لان التقادم في جريمة القتل، والتزوير ، ونقيلة كما وصفها يساعد فيها تلاميذ ايام كان تلميذا تستحق الملاحقة القضائية لانه ساهم في تدني الاداء الوظيفي، والمس بسمعة الادارة المغربية، والوطن، وهذا هو  المستوى المتدني، والمنحط لواد بوخرارب زمانه.
ان النقلية التي تحدث عنها  تكشف مدى نجاحات الفاسدين، ومتهربي الضرائب، لا تختلف عن جريمة قتل روح التي لا تتقادم الا بعد مرور99سنة.
فهل وزير التربية الوطنية والتعليم العالي سيقدم على اجتهاد متابعته قضائيا، لانه يشجع على النقلية في الامتحانات والمباريات التي تحاربها الحكومة، وتعمل على ملاحقة المشتبه بهم قضائيا، ام ان بوخرارب في منأى عن ربط المسؤولية بالمحاسبة، وهو المتمرس على النقيلة ، وقد يفسد اليوم اخلاق فريق الرجاء البيضاوي من النقيلة الى شراء مباريات، وتقديم رشاوى لفرق رياضية؟

ملحوظة: واد بوخرارب كان في سبعيينيات القرن الماضي، منطقة تجمع  تغوط الفاسيين.

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...