صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

يا للعار الجهاد الاسلامي…يعرض اطفال مغاربة كأحزمة ناسفة وسط الدار

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

يا للعار …ياللعار الجهاد الاسلامي يعيش وسط الدار
ويلقي بالاطفال المغاربة في مشهد رهيب لم يألفه المغاربة، وسط الشارع، نائم على سترة يدعي الجهاديين الاسلاميين للعدل والاحسان انها سترة الرسول أبي بكر رضي الله عنه، كان يحتفظ بها المريد الراحل عبد السلام ياسين في ببت صهره.
ياللعار…ياللعار،الجهاديون الاسلاميون بالمغرب، يشوهون صورة الاطفال المغاربة أمام البرلمان، في ضرب لكل الحقوق الكونية للاطفال، وهو ما يتطلب تحريك جمعيات المجتمع المدني دعاوى قضائية ضد من يسيؤون لاطفالنا، الذين لا حول ولا قوة لهم والشارع ليس مأواهم لتحويلهم الى أحزمة ناسفة ضد عدو افتراضي.
ان ما أقدم عليه الجهاديين الاسلاميين المغاربة لا يمكنه ان يكون الا رسالة ان الجهاديين وصلوا باب بيتنا، ويعيشون وسط الدار لسرقة الاطفال، وتحويلهم الى عبوات ناسفة، لكن هيهات، للبيت رب يحميه ، ونحمد الله ان المغرب يتمتع بقائد حكيم، وذي رؤى سديدة ، شهد المغرب في عهده تفكيك خلايا ارهابية، والخلايا النائمة، بفضل التوجيهات الملكية لجلالة الملك محمدالسادس المنصور بالله، الذي ابى منذ توليه مقاليد الحكم سنة 1999، تكريس  حياته جلالته الدفاع عن الوطن، لان جلالته حامي حماة الملة والدين.

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...