صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

مخازن محروقات عزيز اخنوش بجرف الملحة، وميناء اكادير، وبسيدي بيبي تثير مخاوف مجلس المنافسة بعد تصريح غوتيريس

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

في خضم مطالب الشعب المغربي تخفيض الاسعار الغذائية، والمحروقات ، طلع الامين العام للامم المتحدة بتصريح يندد فيه بجشع شركات المحروقات ، التي حققت ارباحا خيالية، ومفرطة ، و”غير أخلاقية”، في اشارة منه أنها زيادات تسمم العلاقة بين دول وشعوبها، ويمس باستقرار الاوطان.
هذا التصريح تعاملت معه الحكومة، والاحزاب، والبرلمان، ومجلس المنافسة بنوع ما مسوقينش ، في ظل الاهتمام الكبير بتصريحات يقدمها تكون موضوع تغطية اعلامية، واهتمام كبير من طرف الحكومات.
مخازن المحروقات لرئيس الحكومة بميناء أكادير، وسيدي بيبي، وجرف الملحة،قد تكون من العناصر الثابتة لموقف رئيس الحكومة الاستمرار في اغلاق لاسمير، الامر الذي يتطلب تشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق، ولكن هذه المرة في مخازن المحروقات الثلاثية التي سردنا مواقعها، ومساءلة مجلس المنافسة عن صمته في عدم التركيز عن المخازن الثلاثيةً واسباب ودوافع رفض اخنوش اعادة تشغيل لاسمير.
كما ان احتكار مخازن المحروقات من طرف شخص واحد ، يتطلب تدخل الدولة ، واعادة تنظيم القطاع، بعد ان اصبح سوق المحروقات بالمغرب، يهدد السلم الاجتماعي، واستقرار الوطن.
فهل فرق المعارضة بالبرلمان ، بعد الخطاب الملكي السامي في ذكرى 23 لعيد العرش المجيد، والذي جاء صريحا في مضامينه، سيساءلون رئيس الحكومة عن مخازن المحروقات، التي قد يكون يستعملها عزيز اخنوش، كمخزون يشتريه باثمان منخفضة، ويعيد بيعها في السوق المغربية باثمنة مرتفعة عند رفع تكلفتها في السوق العالمية.
وامام هذا الجشع، والربح الكبير الذي تحدث عنه الامين العام للامم المتحدة نساءل الحكومة ، والبرلمان، ومجلس المنافسة عن دورهم ومسؤوليتهم الاخلاقية، والسياسية في طمأنة الشعب باعادة تشغيل لاسمير، و فرض على الشركات ان تكون شركات مواطنة، بدل شركات تحقق اهداف خاصة تهدد امن واستقرار الوطن.

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...