صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

أبو بكر زعيتر لا يقدم الاحترام الواجب للعلم الوطني…ولماذا اقحم شقيقيه وشقيقاته القصر ؟

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

قولو الحقيقة للملك…هذا ما يردده الشارع المغربي اليوم، بعد ان أصبح يشكل آل زعيتر ازعاجا للشعب المغربي، باقحامه شقيقيه، وشقيقاته في القصر مستغلا عطف جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
المغربي الالماني أبوبكر زعيتر له سجل أسود في الجرائم، لكن بالرياضة تمكن من اقتحام القصر، وهو حامل لمشروع يبقى مرحليا مجهولا ، لأنه في منأى عن المساءلة الامنية، والقضائية، وكيف قاده طمعه، وجشعه لحمل شقيقيه وشقيقاته للقصر لمزيد صناعة الدسائس، بتوطيد العلاقات، وتصنيف نفسه الرجل القوي بالبلاد، في تحدي للشعب المغرب، في محاولة منه تأزيمه نفسيا بظهوره وهو يتعالى بسيارات فخمة، وتدشينه مقاهي الانحراف بمارينا سلا، في الوقت الذي يسير فيه العالم في الابتكار، والبحث العلمي، وتقديم المبادرات الخلاقة، لا اظهار بمظاهر تضر بصورة المجتمع الذي يعيش متحدا، ومؤمنا بوطنه، وملكه.
اقتياد أبو بكر زعيتر شقيقيه، وشقيقاته للقصر، لا يمكن له الا ان يكون مخططا منظم من آل زعيتر الذي لا أحد يحسده عن ما حققه من ثروة قد تكون مصدرها فقط هدايا الملك، كما قد يكون مصدرها ما جناه هشام المنظري الذي خان القصر للثقة التي كان يوفرها له الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله مثواه.
أبو بكر زعيتر، سلوكياته تجعلنا نشكك في الاحترام الواجب للوطن، والدليل ان كل الرياضيين في العالم اسرائيليين، وامريكيين، واماراتيين ، وعرب وأفارقة، وفرنسيين، وبريطانيين ، والكل من دون استثناء في الفوز والخسارة في الملتقيات الدولية يرفعون علم بلدانهم باحترام كبير، وشديدي الحرص على رفعه بشكل جيد باليدين، ويقبلونه، امام أعين الكاميرات، اما ابوبكر زعيتر لا يبدي احترامه للعلم الوطني مثلما لم يبدي زكرياء المومني احترامه للوثيقة الوطنية «  جواز سفر »، و الصورة تؤكد ان هذا أساء كثيرا للمغاربة، لان العلم الوطني لا يرفع بهذه الطريقة، وان كان أثقل عليه فليتركه للشعب المغربي الذي يحمل شعار الله الوطن الملك.

يتبع

فتح الله الرفاعي

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...