صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

بنكيران فقد عقله بمهاجمته رئيس مجلس النواب مما يدل أنه متشبع بالحقد والكراهية والتطرف

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

في سن الشيخوخة هاجم الامين لحزب العدالة والتنمية رئيس مجلس النواب واصفا اياه بأوصاف لا يقبلها الله والعبد، مدعيا انه تعرض لانتقادات من جانبه ووصفه بالشارف وهو ما اعتبره الشيخ حط من كرامته واطلق العنان للسانه، مدعيا أنه انتخبه ليكون رئيسا لمجلس النواب، وهو الحزب الذي لم يصوت له ب13 نائبا (معارضة) ،حيث انهم لا يمثلون سوى صفر على صفر بالنسبة العددية لفريق التجمع الوطني للأحرار وبالأغلبية البرلمانية التي تمثلها أربع أقوى الأحزاب بالبرلمان الغرفة الأولى.
بنكيران دخل عالم السب والقدف وفقد مصداقيته،وأضحى ثعلب ميت في الحقل السياسي بعد أن نضج الشعب في اختيار ممثليه، واختيار الأحزاب السياسية من يمثلها رئيسا لمجلس النواب.
ضاقت الدنيا بالأمين العام لحزب العدالة والتنمية بعد عودة منبوذة من رفاقه بالعدالة والتنمية، والذين تركوه وحيدا بينهم الدكتور سعد الدين العثماني ومصطفى رميد وغيرهم ممن أثتوا له المكان، ولم يعد يمثل سوى كرسيه الجالس عليه بحثا عن فريسة من دون أسنان سوى لسان يلدغ مثل العقرب السوداء التي تبحث عن فريستها، وها ما تأكد بخرجته الأخيرة أن بنكيران واحد من المشايخ المتدينين المتشبعين بالحقد والكراهية ونشر التطرف والطعن في المؤسسات الوطنية وأعضاء البرلمان باختيارهم السيد رشيد الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب.
السياسيون المغاربة أثبتوا للعالم أنهم مصدر أزمات بالمغرب بينهم عبد الاله بنكيران وحميد شباط والمحامي زيان، وهؤلاء شكلوا ضررا معنويا للشعب وهو الضرر الدي يجب محاسبتهم عليه لأنهم أصبح لهم مهمة صناعة العدو والفتنة بالبلاد، وهو ما يجب معالجتهم أو سن قانون يشترط على زعماء أحزاب ومنتخبين الادلاء بشواهد طبية تثبت سلامتهم العقلية والفكرية.

معاريف بريس htpps://maarifpress.Com

تعليقات الزوار
Loading...