صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

المدير العام للسكك الحديدية يستعمل المطرقة القاتلة لتدمير عملية مرحبا 2022

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

توصلت الجريدة الاليكترونية “معاريف بريس “بعدة شكايات من مغاربة ، وأجانب يحتجون من خلالها على التطرف المهني الذي أصاب قطاع السكك الحديدية التي تعيش حالة من الفوضى، والفساد في تدبير القطارات، منها على وجه الخصوص غياب القطارات المكوكية التي كانت تسمى في السابق بالقطار المكوكي او

بقطار » عويطة »، نظرا لسرعتها والتجهيزات التي كانت تتميز بها من بينها المكيفات.
للاسف ومع ارتفاع درجة الحرارة، وانطلاق برنامج مرحبا 2022 لاستقبال افراد الجالية المغربية، فضل المدير العام الانتقال بالعمل بالخردة بقطارات لا مكيفات، ولا ابواب آمنة، ولا حد ادنى من الحفاظ على سلامة وامن المسافرين والمسافرات.
وهنا نتساءل هل وزارة التجهيز وباقي المؤسسات المعنية بعملية مرحبا، لا تبالي بفوضى الادارة العامة للسكك الحديدية التي تهدد نجاح عملية مرحبا، خاصة وان هناك عائلات تفضل التنقل عبر وسائل النقل السككي مما يجعل سفرهم جحيما، مثلما يعانيه زبناء السكك الحديدية طيلة سفرياتهم السنوية، واليومية .
والسؤال الذي يبقى معلقا اين هي القطارات المكوكية، هل بيعت في خردة المدير العام، ام انه يستعمل المطرقة القاتلة لهدم طموحات وتطلعات المواطنين والمواطنات الذين يفضلون التنقل عبر الخطوط السككية.
فهل تتحرك لجنة تفتيش لمراقبة هذه الفضيحة ، قطارات بلا أبواب ولا مكيفات، مما يجعل الراكبين فيها مفقودين، والخارجين منها مولودين.
فهل المدير العام الذي تربع لسنوات في الادارة العامة للسكك الحديدية يشعر ان عاجز على الاستمرار في تدبير وتسيير هاته المؤسسة، نتمنى ان لا يمس مكروها تي جي في ويصبح هو الاخر من دون مكيفات ولا هواء ولا ابواب في عهد المدير العام الحالي .

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...