صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

عاجل: تبون رهينةالمجلس الاعلى للامن والجيش

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

وفقا للدستور الجزائري فإن وظيفة المجلس الأعلى للأمن محصورة في إسداء المشورة لرئيس الجمهورية بشأن المسائل الأمنية وليس له الحق ان يقرر فيها بمعنى آخر هو هيئة استشارية، وهو ما يتنافى مع مضمون البيان الأخير.
وهو ما يرجح ان الجزائر دخلت منعطف النهاية والاخيرة، قد ينتهي الامر بحرب اهلية، او انتزاع الشعب للسلطة بعودة FLN ، لرد الاعتبار ما حدث من انقلاب السلطة عليها، وهي افتراضية قوية مادام بن عباس مدني حيا، او سينهي القبايليين مسلسل الحكرة، والتهميش و المعاناة باحتلال قصر المرادية بدعم من الجيش الموالي لهم، وهم في الغالب جنود الصف.
فهل سيحدث لتبون ما جرى لبوضياف رغم ان المعادلة بينهما تبعد بمسافات ، ام ان تبون سيتبع طريقة الهروب مثل رئيس الأفغان، او زين العابدين بنعلي،.
انها مقاربات لها مؤشرات قوية للتصدع الحاصل بين الشعب والسلطة، والتصدع بين الرهينة، والمجلس الاعلى للامن والجيش.

 

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

 

تعليقات الزوار
Loading...