صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

محمد مبدع والطنز على المغاربة في شبهة ملفات الفساد وتبديد اموال عمومية

معاريف بريس-قضايا وطنية

لا نعرف هذا الشخص جيدا المسمى محمد مبدع الذي كان الى الامس القريب يتسكع بمطاعم اكدال بحثا على منصب عامل بمدينة الفقيه بنصالح في منتصف التسعيينيات لكن الكوش الذي لقنه دروسا نجح في جعله وزيرا للوظيفة العمومية في عز فضيحة عاهرة بيرلوسكوني والتي حينها أثارت ضجة في الصحافة الايطالية والمغربية.
نجح ولد الفقيه بنصالح في تحقيق ثروة كان يفترض مقارنة التصريحات بممتلكاته عند ولوجه لاول مرة  قبة البرلمان وما الذي أصبح عليه بعد ان توالت تمثيليته بالبرلمان وتمثيلية لولاية واحدة في الحكومة والتي كانت النقطة التي أفاضت الكأس بعد العرس الاميري الذي أقامه لابنه بالفقيه بنصالح .
رقص حينها محمد مبدع على جثة الشعب لانه كان يخطط لتوقيف ملاحقته قضائيا في ملفات فساد وتبديد اموال عمومية كانت موضوع شكاية جمعية حماية المال العام.
والآن حسب مصادر غير متطابقة فان محمد مبدع تمكن من ان ينجو من قبضة العدالة، وان ما تبقى من الملف سوى 75 مليون سنتيم قد يرجعها الى خزينة الدولة ليتقدم مرة اخرى للترشح في الاستحقاقات المحلية والتشريعية.
ومن هنا يطرح السؤال التالي؛ هل يحق لمتابع في ملفات فساد ان يتقدم للانتخابات ، وهل يجوز لمن أرجع الاموال المنهوبة الترشح للانتخابات؟
انها أسئلة تبقى عالقة الى حين ظهور ادلة جديدة في غياب ناطق رسمي باسم الفساد بالاحزاب التي يمثلونها لتوضيح ما جرى ويجري في قضية محمد مبدع.
ولكل فائدة سنعود الى تفاصيل أدق لتسليط المزيد من الضوء على ملفات الفساد ، وشكايات جمعيات حماية المال العام.

معاريف بريس- http://Htpps:// maarifpress.com

 

تعليقات الزوار
Loading...