صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة
after header mobile

after header mobile

بلدية الرباط…الاستمرار في البحث عن تاء الثأنيت لارضاء راشيد الطالبي العلمي هو تهور في عودة التجمع الوطني الأحرار الى جادة الصواب في عاصمة الانوار

معاريف بريس – اخبار وطنية

لا مخرجات للأزمة لبلدية الرباط؛  التي افتعلها العضو القيادي التجمعي راشيد الطالبي العلمي باختياره السيء في منح تزكية للعمدة السابقة أسماء غلالو التي انطلاقتها بدأت بأزمة وانتهت بأزمات دمرت صورة التجمع الوطني للاحرار ؛ وأضعفت صورة الديمقراطية المحلية بعاصمة المملكة المغربية عاصمة الانوار الرباط.
ساعات بعد تقديم اسماء غلالو استقالتها؛ شرعت مواقع لنفسها تنصيب العمدة الافتراضي من دون تقديم حصيلة ما جرى منذ إغلاق صناديق الاقتراع ل8 شتنبر 2021؛ والاعلان عن نتائج المرشحين للاستحقاقات الخاصة بالجماعات الترابية؛ والتي كانت نتائجها محور فخر واعتزاز؛ ما لبث أن تلوثت الاجواء ؛ بعد اعلان عقد اول اجتماع لانتخاب عمدة بالرباط؛ والتي لم تكن سوى اسماء غلالو التي حصلت بدعم راشيد الطالبي العلمي  على الكارطونة لتكون المرشحة الفريدة التجمع الوطني للاحرار؛ عمدة على مدينة الرباط.
ولكن؛ ما الذي جرى في الاجتماع الاول فقد التجمع الوطني للاحرار اغلبيته؛ و تلقت اسماء غلالو معارضة قوية؛ وكاد التجمع يفقد منصب العمدة ؛ لولا ارجاء التصويت ؛ والدعوة لعقد اجتماع اخر بعد مرور اسبوع؛ واستمرت معارضة مشروع تاء الثأنيت للطالبي العلمي الذي فرض بالقوة اسماء غلالو؛ وكانت النتيجة في الاجتماع الثاني لما يسمى بالمنتخببن الكبار بقاعة الاجتماعات بولاية الرباط كادت تحسم لفائدة الاتحادي ابن ادريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي؛ لكن دوام الحال من المحال؛ فثم ارجاء الاجتماع لجولة ثالثة انتهت بتلطيف الاجواء؛ بعقد التجمعيين اجتماعا ارضاءا للرئيس عزيز اخنوش بحضور دائم لراشيد الطالبي العلمي ؛( بقصر )فيلا اسماء غلالو؛ وخضع الكل للأمر الواقع بعدما استحال سحب منها(  الكارطونة ) التزكية خارج التوقيت ؛ وعلى مضض عادت الامور الى طبيعتها؛ و ثم التصويت عليها؛ بالاجماع في الجولة الثالثة.
الخيمة من نهار الاول وهي عوجة ؛ ولم تطفأ حرارة العصيدة؛ خرجت ادعاءات ان تاء التأنيت التي استقالت تخلفها تاء التأنيت؛ لان هناك من يحاول ربط القصر بموضوع انتخاب عمدة ؛ وهذا خطأ استراتيجي؛ سيزيد من تأزيم وضع التجمع الوطني للاحرار؛ مما يساهم او سيكرس عودة الإسلاميين لاكتساح الجماعات الترابية بالرباط؛ لان العقل غائب في اختيار. الأنسب لبلدية الرباط؛ التي تتطلب مرجعية؛ وافكار؛ ورؤية؛ في تدبير الشأن المحلي بالرباط؛ خاصة وأنه مع ترشيح المغرب تنظيم مونديال 2030 الى جانب كل من اسبانيا والبرتغال؛ والاتفاقيات الدولية؛ والعلاقات المتينة مع اسبانيا؛ كلها امور تثني الرئيس التجمعي السي عزيز اخنوش باش يكون على بال ويحل عينو ؛ لانقاذ ما تبقى من صورة او سمعة الحزب بعاصمة الانوار؛ وما غير ذلك عليه النزول عند المواطنين بحي يعقوب المنصور؛ او التقدم؛ أواليوسفية؛ أودوار الحاجة وغيرها ؛ بما فيهم الاستماع لارباب المقاهي والمطاعم؛ والحمامات ليكون صورة عن تدمر الرباطيين من التجمع الوطني للاحرار.

فهل بعد استقالة اسماء غلالو؛ بقرار المنتخبين الشرفاء؛ يسير على نفس النهج البرلمانيين الشرفاء ابعاد راشيد الطالبي العلمي عن رئاسته مجلس النواب في شهر ابريل القادم…بجوج يطلعوا برا…اطلع برا…وعدم اعتماد قاعدة المؤامرة التي تكرس المطرقة القاتلة لهدم الديمقراطية المحلية

معاريف بريس Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...
footer ads

footer ads