صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة
[ Habillage Ads ] [ Desktop ]

[ Habillage Ads ] [ Desktop ]

after header mobile

after header mobile

ميلوني تصفع تبون ولم تبالي لكلامه المعيب !

معاريف بريس- آراء ومواقف

لم يكن عبد المجيد تبون في أحسن أحواله؛ وهو ينظم مؤامرة عدائية ضد المغرب؛ في محاولته المكشوفة والبئيسة؛ اقتناصه تصريح؛ او موقف من رئيسة وزراء ايطاليا حول قضية وحدته الترابية بأقاليمه الجنوبية الصحراء المغربية.
ميلوني لم تبالي؛ ولم تحرك ساكنا على ماجاء في الكلام المعيب لتبون؛ الذي يحاول بشكل بئيس إعطاء الانطباع أنه مع وحدة ليبيا؛ وانه مع ديميستورا؛ في الطي الأممي النهائي  للنزاع الجزائري المفتعل حول قضية الوحدة الترابية المغربية بالصحراء المغربية.
ميلوني وضعها الحالي كرئيسة وزراء  الحكومة الإيطالية؛ليست كوضعها زعيمة حزب؛ لأنها  تمثل الدولة الإيطالية؛ وهي ايطاليا المتضررة من الشبكات الجزائرية التي تشتغل في مجال الاتجار بالبشر؛ والتهريب؛ ونشر الارهاب بدعم ايران؛ وحزب الله في ساحل الصحراء؛ وبدول البحر الأبيض المتوسط؛ وتغرق ايطاليا في مشاكل الهجرة؛ التي تستغل فيها الجزائر الحدود الليبية لعدم الاستقرار السياسي لهذا البلد؛ حيث تقوم باقتياد فيالق من الأفارقة إلى ليبيا؛ ومنها من يتم توجيههم نحو إيطاليا؛ عبورا عبر البحر الأبيض المتوسط؛ ومنهم من يتم نقلهم إلى تونس؛ ثم الجزائر حيث تسهل لهم عصابات شنقريحة العبور إلى المغرب؛ وهو ما يخلق متاعب للمغرب؛ وأوروبا.
كل هذه المشاكل؛ واخرى تجعل المؤامرة الجزائرية فوق اي اتفاقيات تعاون؛ لانها جعلت من الغاز قنبلة نووية لتهديد الحكومات الأوروبية؛ والضغط عليها لتقديم تنازلات؛ وتقديم العداء للمغرب؛ الحريص على احترام الأصدقاء الأوروبيين؛ ومنها ايطاليا التي حرصت رئيسة الوزراء ميلوني أن لا تنصاع إلى املاءات الجزائر؛ في أول زيارتها لهذا البلد في شمال إفريقيا.

أبو ميسون

معاريف بريس http://Htpps://maarifpres.com

تعليقات الزوار
Loading...
footer ads

footer ads