صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

جورجيا ميلوني تزعز كرسي الاليزي؛ بوقوفها الى جانب افريقيا

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

بفوز حزب الأخوة الإيطالي” اليمين واليمين المتطرف”؛ تكون الاليزي تعيش ليلة سوداء؛ وعرش إيمانويل ماكرون لن يكون بصعود جورجيا ميلوني في أحسن احواله؛ بعد اتهامه المتسبب الرئيسي في هجرة الأفارقة لبلدانهم، باستغلال فرنسا ثروة افريقيا؛ وتفقر شعوبها؛ وفرض عليهم الهروب من اوطانهم في اتجاه أوروبا مما يسبب مشاكل وعدم استقرار سياسي واجتماعي.
جورجيا ميلوني؛ اول امرأة في تاريخ إيطاليا تصل إلى مركز رئيسة الحكومة؛ بسياسة واضحة إفريقيا اولا؛ وان فرنسا يجب عليها تعديل رؤيتها و سياستها في التعامل والتعاطي مع افريقيا؛ مستدلية ما يجري في نيجيريا حيث تستغل طاقتها لتشغيل مفاعلها النووية؛ في الوقت الذي يعيش شعبها من دون طاقة؛ ولا  ضوء.
فهل يستطيع الرئيس الفرنسي الصبر مع بلد اوروبي ايطاليا؛ في تغيير سياسة فرنسا مع افريقيا؛ ام أن الاتحاد الأوروبي سيترك الأمر بين الطرفين فرنسا وايطاليا؛ ام سيضع نفسه طرفا في الموضوع؛ في محاولة منه لجم لسان جورجيا ميلوني ؟.

فهل إفريقيا ستقسم الاتحاد الاوروبي في عهد جورجيا ميلوني؟

أبو ميسون

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...