صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

جنازة الملكة اليزابيث.. دليل حي على قوة النظام الملكي وتقاليده وضرورة الافتخار به

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

ماتت الملكة إليزابيت لكن النظام الملكي البريطاني وتقاليده بقيت حية مستمرة، فقد تابع الملايير من البشر مباشرة أو عبر الشاشات تفاصيل الجنازة، وظهر أفراد العائلة الملكية بأزيائهم وطقوسهم العريقة الضاربة في الأصالة.

تابع العالم تفاصيل توديع الملكة بانبهار، وتحولت الجنازة إلى مصدر فخر والتحام لكل البريطانيين، ولم يتجرأ أحد لينتقد برتوكول الجنازة وتفاصيلها رغم عبثيتها.

والمشترك بين الملكية البريطانية والملكية المغربية كثير وعريق؛ تاريخ ضارب في القدم وشرعية مبنية على التاريخ والانجازات أيضا، فقد حافظت كلتا الملكيتان على وحدة البلاد من الحروب والانفصالات وكيد الجيران والأعداء.

والمشترك أيضا تفاصيل الطقوس والتقاليد داخل القصور ومبادئ الحكم؛ ومن حق المغرب والمغاربة الافتخار بعمق وأصالة تقاليدهم التي لو وجدها نظام جيرانهم لاشتراها بملايير النفط والغاز؛ لكن الشرف والتاريخ غير معروضان في سوق المزادات لحسن الحظ.

ومناسبة الحديث ما يروج كل مرة عن طقوس حفل البيعة والولاء وباقي تفاصيل حياة المشور الشريف العابقة بالتاريخ، تأتي حفلة إليزابيت لتبين للمغاربة أن بين أيديهم كنز لا يقد بثمن يميزهم بين الأمم وداعي فخر كبير وليس عقدة نقص كما يروج الأعداء فقط لأن فاقد الشيء لا يمكن أن يعطيه

معاريف بريس http://Https://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...