صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

بنسديرة مروج الاكاذيب ابن زانية راقصة بحانة بتونس

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

الجزائريون شاهدون أن الجزائري المسمى بنسديرة مروج الأكاذيب في المواقع الاجتماعية يعاني انفصام الشخصية لما تعرض له في صغره من ظلم بعد محاولة والدته رميه في قمامة لحملها من مجهول من كثرة ممارسة الجنس مع السكارى ؛ وهي راقصة عارية الصدر بتونس.
وبعد اكتشاف امرها؛ ثم توقيفها ؛ واستنطاقها؛ وهي عارية الصدر؛ لانها كانت تتمتع بصدر جذاب؛ ومن هناك ثم احالتها على مستشفى حيث خضعت لعدة تحاليل؛ ثم الكشف انها تعاني من ورم في فرجها؛ من كثرة الممارسة الجنسية ادت بها إلى انجاب حرامي ثم تسجيله بولاية عنابة ابن X.
ومع كبر سنه ؛ تحول من بشر إلى شيطان متشبع بالحقد والكراهية؛ ادت به جرائمه إلى اعتقالات؛ إلى أن ثم وضعه بخيرية؛ حيث استقطبه الجيش الجزائري؛ وقام بتدريبه على القتال والمناورات؛ و بعد ان كبر في السن؛ شرع في استعماله في مواقع اجتماعية من طرف عصابة النظام الجزائري؛ التي تحرر له املاءات يعرضها في مواقع اجتماعية كأرنب سباق؛ بلسان حمار لا حق له الاجتهاد مع وجود النص.
وهو ما يجعلنا؛ نقول خلي الكلاب تنبح؛ لان اولاد الزنا لا يمكنهم ابدا أن يتحولوا إلى بشر؛ لان  قلوبهم مجروحة؛ وبهم مرضا لا يشفى منه اولاد الزنا.
فهل بنسديرة له الجرأة أن يوضح للجزائريين من هو وابن من؟

معاريف بريس htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...