صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

فرقعات 2021: مواقع اعلامية تحترف الابتزاز المنظم بأسلوب استهداف مؤسسات ومدراء عامين

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

دشنت السنة الجديدة في أولى شهورها، بميلاد مواقع ابتزاز احترفت صياغت أسلوب بئيس وميؤوس منه ، باستهداف مؤسسات ومدراء عامين كالقول البرج العالي، وغيرها من الاوصاف من دون تعليل وتحليل الخبر ، او اعطاء معطيات دقيقة من دون نصب واحتيال، وهو ما يسيء لصورة الاعلام الرقمي ببلادنا.
ونحن نتابع بعض الاخبار التي تنشرها بعض المواقع الرقمية لا تستند على أسس منطقية يمكن ان نصدقها، كقراء او اعلاميين، سوى انها مجرد بضاعة للاستهلاك من طرف نقابيي الاحتيال الاداري، او بعض من يفتقدون للعقل الوظيفي المنظم داخل المؤسسات المؤسسات المالية او الحكومية.
ومن هنا ، نتساءل بعض الكتائب التي تحاول مكرا ابتزاز بريد المغرب، في غياب اي احترام لاخلاقيات المهنة، مثل الحديث عن تنظيم ولوج زبناء بريد المغرب، او بريد بنك، في الطوارئ الصحية مثلا الرباط او بباقي المدن المغربية، وهي حالات تفرضها السلطات الصحية، والمرسوم الحكومي، والضوابط التي تفرضها وزارة الداخلية، فما الذي يجعل البعض يحاول المس بكرا، وشرف المدير العام، او موظفي وموظفات ومدراء الوكالات لبريد المغرب الذين يعملون كل ما بوسعهم لارضاء زبناء بريد المغرب، مثلهم مثل باقي المؤسسات البريدية، والمالية كالتجاري وفا بنك مثلا،  التي نتمنى من كتائب مواقع النصب والاحتيال الفاشلة ان تقوم باستطلاع حولها ولو بشارع فرنسا مثلا التي يظل الزبناء بها ينتظرون  ببوابتها لساعات وساعات لولوجها لقضاء المصالح البنكية الخاصة، ومن دون توفر على موارد بشرية تسهل مأمورية الابناء موظف واحد فقط يستقبل الزبناء، اما بريد المغرب فتستقبل بطابور من الموظفين والموظفات لتسهيل وتبسيط وتسريع الخدمات للزبائن.
فهل يصح الحديث عن تنظيم الولوج وبلادنا عبر التراب المغربي تطبق الطوارئ الصحية حاليا، وهذا دون الحديث عن وكالات أرونج، والصيدليات، والمراكز الصحية، وغيرها.
فهل ياترى المدراء العامين لهاته المؤسسات ليسوا في برجهم العالي، ام ان استهداف المدير العام لبريد المغرب، هو استهداف فقط لابتزازه، وابتزاز  مؤسسة لها تاريخها ، وتصنف من أعرق المؤسسات الوطنية البارزة، التي تحظى بعناية ملكية منذ تأسيسها الى يومنا هذا.

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.cm

تعليقات الزوار
Loading...