صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

من هو ب .غ الذي توفي بسجن العلو لقضائه عقوبة حبسية لاتجاره في المخدرات ؟

معاريف بريس – أخبار وطنية

لم يكن بودنا ان نجعل من قضية “الاتحاد الاشتراكي الى مزبلة التاريخ” قصة احتراما لروح شهداء الاتحاد الاشتراكي، لولا الحقد والكراهية الذي طبع ما جرى ما بين الناخبين الكبار من صورة مؤلمة، وحزينة ما كان المواطن الرباط في عاصمة الانوار ان يعيشها، وهو يتنشي فرحة التغيير، والأمل والثقة ما بعد انتخابات 8 شتنبر.
الفيلم الدراماتيكي التي عاشته ولاية الرباط جعل الذاكرة تستيقظ على أحداث عاشها سجن العلو الذي سجن به الراحل مؤسس الاتحاد الاشتراكي عبد الرحيم بوعبيد…وما أدراك (يا عبدالرحيم) وغيره من المناضلين منهم نقيب الصحافييين المغاربة رئيس المجلس الوطني للصحافة المغربية الاستاذ يونس مجاهد وغيرهم من المناضلين الذي ناضلوا من أجل هذا الوطن لترسيخ دولة الحق والقانون والمؤسسات وحرية الصحافة والتعبير,
الاتحاد الاشتراكي ظل حزبا بطلا بمشاركته في الحكومة او ببلاش، لأن مناضليه الشرفاء لم يكونوا يوما في مزبلة التاريخ ولا حزبهم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي يفتخر به كل المغاربة بسجله التاريخي والنضالي والسياسي.
أما وأن هناك من قضوا في سجن لعلو وتوفوا  لقضائهم عقوبات حبسية لاتجارهم في المخدرات أمثال( ب.غلا… )لا يسمح لأبنائهم الذين ليسوا بأبناء مقاومة ولا مناضلين ولا سياسيين أن يصفوا الاتحاد الاشتراكي الى مزبلة التاريخ ، بل انهم أبناء تجار العشبة ممن أوقعوا ضحايا في صفوف شباب الرباط مازالت ذاكرة شباب لعلو، والمدينة العتيقة تستحضرها.

ان غذا لناظره قريب…فلطفا
ونتمنى ان يحدو الرئيس على نهج الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الذي كان له قرار جريء في سحب ترشيح بلفقيه.
ولكل كلام …كلام وللحديث بقية.

معاريف بريس htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...