صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

سعد بنبارك يتجه لتأسيس ديمقراطية محلية بتحويل مجلس مدينة الرباط والجهة الى بيت زوجية

معاريف بريس – أخبار وطنية

استياء كبير بالعاصمة الرباط لما يروج له من تدمير الديمقراطية المحلية والجهوية بتنسيق منظم بين أطراف ترعى الفساد المحلي، وتتبناه، والقاسم المشترك جعل من بلدية الرباط والجهة بيت الزوجية من دون مرحاض لتصريف المياه العادمة.
سعد بنبارك وبتواطؤ منتخبين سابقين وحاليين تنازل على رئاسة جهة مدينة الرباط لفائدة رشيد الذي لم يحترم مدونة الاسرة فكيف له ان يحترم اختصاصات، وتطلعات وآمال سكان مدينة الرباط.
وطبيعيا ان يكون هذا المشهد والمؤامرة المنظمة وغير المنظمة تكتسي بلقنة مشهد الديمقراطية المحلية بوازع غير أخلاقي وغير وطني بمحاولة يائسة وميؤوس منها من طرف سعد بنبارك تنصيب زوجته عمدة على مدينة الرباط فيما يحتفظ له بمنصب نائب رئيس الجهة، ليتم بذلك تحويل بلدية الرباط والجهة الى بيت زوجية من دون قاضي اقرار العدالة لضمان السير العادي للمؤسسات المنتخبة.
سعد بنبارك ركب على المرأة، وهي انتكاسة للديمقراطية المحلية بالرباط لعدم توفرها على خبرة وتجربة في تدبير الشان المحلي، وبالتالي لاقيمة مضافة لها امام عمدة مدينة مراكش السيدة فاطمةالزهراء المنصوري التي مستواها المعرفي وتدبيرها الشان المحلي لا يمكن لزوجة سعد بنبارك ان تنافسها، او حتى الحديث عنها.
ان الوضع جد خطير في تحويل مجلس المدينة والجهة الى بيت الزوجية، وهو ما يهدد الديمقراطية المحلية، ويعطي الانطباع ان ماتحقق من مكتسبات يتم تدميره مبكرا على ايادي الفساد والمفسدين،
ولكل حديث بقية

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...