صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

واملكاه… سعد بنبارك يعين زوجته في مجلس المدينة ويدمر الديمقراطية المحلية

أخبار وطنية- معاريف بريس

لم يصدق الشعب انه خرج من العبث السياسي، ومن طفولية انتخابية فاقدة للشرعيةً انتجت منتخبين محللين فاقدي للشرعية أمثال الشوباشي، والعماري وبوانو ، وأن يستفيق صباحا يوم 10 شتنبر 2021على مؤامرة تاريخية بعد عشر سنوات من ظلم المتدينين، ليتبنى شخص اسمه نكرة في مغرب اليوم سعد بنبارك زوجته ويدعي ان لها علاقات بسيدات  طريق زعير لهن من القرار ما يتحدى ارادة الشعب الذي اختار الخلاص من العدالة والتنمية، وعلى حساب شرعية أمة في تدبير  الشأن المحلي.
و من دون الدخول في التفاصل وجزئيات في ظروف، ومحطة تكتسيها صبغة ربط المسؤولة بالمحاسبة، والمتعين  في اقرار القانون في غياب القاضي المنصف في انتخاب رؤساء الجهات والاقاليم، وعمداء المدن.
صاحبنا الرجل الذكي الذي قد يكون فاقد للوازع. الاخلاقي في العمل المنظم وغير المنظم اسمه سعد بنبارك اراد ان يجعل من نفسه أميرًا بالعاصمة الرباط باحتفاظه بجنس نائب الجهة في عمل تآمري على ساكنة الرباط باعتباره تجمعيا مع وقف التنفيذ.

رشيد تلاعب بأسرتين ضدا على قانون الحضانة ومدونة الاسرة،  كيف له ان يحمينا نحن الشعب من قساوة الطقس، والجور، وهو الذي يتنكر الى أقرب الناس اليه، ومن يرى العكس  عليه ان يراجع دفاتر التأمينات « تأمينات البوزيدي  “والوضع الاجتماعي له بمجلس النواب بصفته نائبا برلمانيا سابقا بعنوان حزبي لا أعرف عنوانه

انها القسمة، او لا قسمة  التي توجت رشيد  رئيسا للجهة افتراضيا ، في عمل تآمري بينه وبين سعد بنبارك  على ساكنة الرباط هذا الاخير ، الذي قرر تعيين زوجته عمدة للرباط لا لخدمة الساكنة بل لخدمة مصالح قد يكون المغرب ضحيتها، والانطلاقة من عاصمة المملكة.
وقبل ان يفوت الاوان نتمنى ان يتم تصحيح هذا الوضع، قبل ان يلد رشيد وبنبارك مؤسسات محلية منتخبة معوقة شكلا ومضمونا، ستساهم في تبديد شرعية ما ثم بناءه، ويصبح معه كل شيء ضائع قد تكون تكلفته ثقيلة على الديمقراطية التي يتطلع اليها الشعب؟

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...