صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة
after header mobile

after header mobile

لبنى محير تنقل تجربتها في الديمقراطية الى البرلمان الأوروبي

في اطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة  وإطلاق “الشهر الأوروبي للمساواة بين الجنسين”، اجتمعت نساء قياديات، ومناضلات من أجل الديمقراطية من جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط و اوربا الشرقية ببروكسيل للمشاركة في ‘أيام النساء الديمقراطية’ المنظمة من طرف المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية.
اللقاء كان مناسبة لإجراء حوارات مع أعضاء في البرلمان الأوروبي ،والمجتمع المدني في الاتحاد الأوروبي وغيرهم من صناع القرار في بروكسل، بما في ذلك مفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية، نيفين ميميكا.
حيث قال متحدثا للناشطات والقيادات النسائية:
“ما تفعلنه يلهمنا جميعا! حتى هنا في الاتحاد الأوروبي، نجد صعوبات.. وانتن تقاتلن من أجل حقوقكن في بيئات صعبة للغاية “.
العمل من أجل الديمقراطية في الجزائر، أرمينيا، بيلاروسيا، مصر، جورجيا ومولدوفا والمغرب، أعطى الفرصة للمشاركات من اجل تبادل التجارب اد اكتشفن ان التحديات التي يواجهونها في مناطقهم مشتركة.
النائبة البرلمانية لبنى أمحير أكدت أثناء الحوار العام لها مع عضوة البرلمان الاوربي ايلينا فالينسيانو، رئيسة اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان، اقتناعها بأن التعليم هو مفتاح للديمقراطية قائلة:
“التربية المدنية للشباب – وخاصة الشابات – هو أهم وسيلة لدعم ثقافة الديمقراطية. وهذا هو الأساس الحقيقي لمستقبلنا “.

وموازاة مع هدا ااحدث أجرت البرلمانية لبنى أمحير عدة لقاءات مع أعضاء البرلمان الأوروبي و العديد من المسؤولين بادارته خاصة المهتمين بدول شمال افريقيا و المغرب على وجه الخصوص.
فخلال المحادثات مع السيد اليكسندر لابسدورف، نائب رئيس البرلمان الأوروبي تم التطرق الى الدعم الدي يقدمه الاتحاد الأوروبي لبلدان الجوار فب مجال الديمقراطية و الدفاع عن حقوق الإنسان من خلال الحوارات الثنائية و دعم المشاريع و اصدار التقارير.
و تمحور اللقاء مع سيلفيو كونزاتو، مدير حقوق الإنسان و الديمقراطية بمصلحة الشؤؤن الخارجية  حول مقاربة النوع في الدفاع  عن حقوق الإنسان و محاربة كل أشكال التمييز ضد المرأة و دعم النساء في المجال السياسي و الاجتماعي و الثقافي حيث خصص البرلمان الأوروبي ثمانية برامج محورية اساسها النساء كفاعلات من أجل التغيير.
وطالبت أمحير المفوض الأوربي السامي في التعاون الخارجي و التتمية بالمزيد من الدعم من اجل تقوية قدرات النساء و ادماجهن في مسلسل التنمية و مشاركتهن الكاملة في اتخاد القرارات و التأكد من ان كل ميزانيات الدعم توظف في مساواة النساء و الرجال في جميع مناطق العالم.

معاريف بريس

www.maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...
footer ads

footer ads