صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة
after header mobile

after header mobile

التجمع الوطني للاحرار انقاذ صورته يتطلب ابعاد راشيد الطالبي العلمي عن رئاسة ما تبقى من عمر البرلمان …وها علاش

معاريف بريس – أخبار وطنية

ليس لرئيس التجمع الوطني للاحرار السيد عزيز أخنوش اي مخرج لتحسين وتطوير الحزب استعدادا لاستحقاقات 2026؛ سوى العمل بفكرة اللي غلب يعرف.
وهذا ما ينطبق جملة وتفصيلا على راشيد الطالبي العلمي الذي دقت ساعة ابعاده عن رئاسة مجلس النواب؛ للسماح لسفينة التجمع الوطني للاحرار الابحار في امان من دون مدلة؛ او احتجاجات تأتي على الاخضر واليابس من تركة التجمع الوطني للاحرار الذي لن يحقق أية نتائج في الاستحقاقات المقبلة؛ حسب ما يروج ويقال في المجالس وبالمدن والاسواق؛ والكل عازم ان لا أحقية التجمع الوطني للاحرار في ولاية ثانية رئاسة الحكومة.
ولذلك؛ فإن انقاذ صورة الحزب؛ لن تتأتى الا بعزيمة السيد عزيز اخنوش ؛ طرد وابعاد راشيد الطالبي العلمي من تزكيته لرئاسة مجلس النواب خلال دورة ابريل؛ والا ستكون الضربة القاضية على مسار الحزب؛ والخطة او الطريقة هي كالآتي:
اولا: البحث عن بديل لرئاسة مجلس النواب غير راشيد الطالبي العلمي.
ثانيا: ابعاد راشيد الطالبي العلمي سيرفع الضرر عن الحزب حتى لا يتعرض للرشق بالحجارة؛ تنفيذا لما صرح به هو نفسه؛ ان حزبه ان لم ينفذ وعوده ” يرجم بالحجر” وهو ما سيتم فعلا لان لا وعود البرنامج الانتخابي نفذت ؛ انطلاقا من الزيادة في أجور أسرة التعليم.
ثانيا: راشيد الطالبي العلمي وصف المغاربة بالحمقين؛ ودابا خاصنا نعرفوا شكون لي حمق صاحب التهرب الضريبي والمعمل السري؛ والشيكات من دون رصيد؛ او الشعب.
ثالثا: راشيد الطالبي العلمي هو من انتج أزمة بل السكتة القلبية لبلدية الرباط.
رابعا: انه عرقلة تنزيل الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس البرلمان.
واللائحة طويلة سنعود اليها فيديو لكي يتحمل اعضاء البرلمان المسؤولية أغلبية ومعارضة.

معاريف بريس Htpps://maarifress.com

تعليقات الزوار
Loading...
footer ads

footer ads