صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة
after header mobile

after header mobile

اسرائيل سرقت منا بغرير بعد محاولات بئيسة سرقت الجزائر الزليج والقفطان المغريي

معاريف بريس – أخبار وطنية

اسرائيل تصطف مع الجزائر في سرقت التراث اللامادي المغربي ؛ بعد المحاولات البئيسة للجزائر سرقة الزليج المغربي؛ والقفطان المغربي؛ فيما اسرائيل قامت بسرقت موصوفة ديال الشقوري ونسبوه ليهم في فرقة كبيرة اسمها الاوركسترا اليهودية في القدس.

حميد الزاهر
حميد الزاهر

و محاولة فاشلة لاسرائيل سرقت من الفنان المغربي الشهير حميد الزاهر اغنية ” اسيدي مراكش كله فرحان بيك”؛ والتي قامت بالسطو عليها رايموند البيضاوية.

 

رايموند البيضاوية
رايموند البيضاوية

وبعد طول الاختلاف بين المغرب والجزائر على الفنان الراحل سالم الهلالي؛ الذي كان قيد حياته يغني ويطرب بعين الذئاب على ساحل الاطلسي بالدارالبيضاء؛ أصبحت اسرائيل تطالب وتنسبه انه اسرائيليا؛ مع العلم انه مغربي من ديانة يهودية.
وتستمر حالات السطو على التراث المغربي؛ حيث  في تدوينة “سلاط بيرنار ” ادعا فيها ان بغرير من ملكية اسرائيل ؛ لان البغريرة الواحدة بها مليون ثقب؛ في حين ان عجين الكريب”ملس” لا علاقة له من قريب او بعيد ببغرير.
وفي حالة استمرار وزارة الثقافة والاتصال في صمتها عدم الدفاع عن بغرير المغربي؛ او الخبز الامازيغي؛ وجلابة والطربوش؛ وسروال قندريسي فان المغرب سيصبح ضحية بلاعنوان ولا تاريخ.
وهنا أساءل اسرائيل والجزائر معها؛ واش المحمر والمروزية؛ والقديد؛ والعصيدة؛ والبطبوطة؛ ودرعاية صحراوية؛ وكيس الحمام؛ وصابون البلدي؛ والاركان؛ والعسلوج؛ ومانتا؛ والشيح؛ وأزير… تتقاسمه اسرائيل والجزائر …الخ.
فهل يتحرك وزير الثقافة والاتصال الدفاع عن بغرير كثرات لامادي مغربي؛ ام ان الظرفية لا تسمح الدفاع عن التراث المغربي خاصة وان المواجهة هاته المرة مع اسرائيل؛ والجزائر معا.

معاريف بريس Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...
footer ads

footer ads