صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

الألم نفسه عنوان مسرحية تعرضها السفارة الاسبانية بمسرح محمد الخامس بالرباط

معاريف بريس – أخبار وطنية

عاشق أندلسي يبحث عن حبيبته، محارب مستعرب يبحث عن صقره، طفل جندي، صوت الصحراء وثلاثة طوارق هم شخصيات (الألم نفسه)، عمل مسرحي يخوض في موضوع ملاحقة الثقافة وحرق المكتبات على مدار التاريخ. لكنه أيضاً تكريم لكل أولئك الذين طردوا من الأندلس، وقد قاموا بهروبهم بالحفاظ على المخطوطات وصولاً حتى تمبكتو. العمل نشيدُ تحية للشعر الأندلسي والشعر المعاصر، كذلك للمسرح نفسه ولكل أولئك الذين قطعوا صحاري الحياة، وقد ضحوا بكل ما لديهم للمحافظة على كل ما هو جميل من فنون وعلوم وحب. دائماً ما كانت الصحاري أوطان للشعراء والذين تعرضوا للخيانة… أو كما يقول رسول الطفل الجندي ” في الصحاري لا تنمو الأزهار، لكن تُنشَدُ فيها الأشعار”.

العمل المسرحي: سيتم عرض مسرحية (الألم نفسه) في 30 نوفمبر 2021 في الساعة 19:00 على مسرح محمد الخامس الوطني بالرباط، المغرب، ليقوم بعد ذلك بجولة في العديد من المدن المغربية، وهو نتاج العديد من ورش العمل حول فنون الأداء والكتابة الإبداعية (مسرح على الطريق) باللغة العربية على يد الفنان الإسباني ماركو ماغوا في السودان والمغرب، والتي كانت موجهة للممثلين والفنانين والكتاب والفنيين العرب الشباب. يتألف طاقم الممثلين في العرض العالمي الأول في الرباط من مجموعة من الممثلين المحترفين من المغرب والسودان وإسبانيا. العمل مزدوج اللغة، باللغتين العربية والإسبانية، ويضم قصائداً من الشعر الأندلسي والعربي من القرن الحادي عشر والشعر المعاصر باللغتين العربية والإسبانية، ومشهدين لكاتب سوداني وكاتب مغربي على التوالي؛ وهي نتاج ورشة الكتابة الإبداعية. المشروع المسرحي مدعوم من السفارة الإسبانية في الرباط، الوكالة التعاون الدولي AECID ، معهد ثربانتس في الرباط، السفارة الإسبانية في الخرطوم، مسرح محمد الخامس الوطني، ISADAC ، المركز الثقافي في فاس Les ‘Etoiles de Fes ، مركز الثقافة Dawdiate في مراكش، ومسرح L’uzine في الدار البيضاء، المركز الثقافي، تطوان…

فريق العمل الفني
النص والإخراج والتصميم المسرحي والملابس: ماركو ماغوا
الترجمة للغة العربية: عبدالهادي سعدون
مساعد المخرج: سفيان نعيم
الممثلون: عبدالكريم الوردي، نزار أمين، أمين ساهل، أنس بوزركان و ماركو ماغوا
صوت الصحراء وحلم: رجاء بوحامي، لولا مانثاناريس
طفل: محمد أمين بداشي
إنجاز المشاهد المسرحية: محمد نوجمي
تصميم الإضاءة: روبرتو ثيردّا
عزف موسيقى الكترونية مباشرة: طه كبيري
تقني ضوء وصوت: أنس تكنكوت
تصميم فني: زكرياء البوعناني
ماكياج: انتصار مطيع
نص (مشهد الطوارق): أمين ساحل/ نص (صوت الصحراء): محمد عبدالناصر
العرض باللغتين العربية والإسبانية
مدة العرض: ساعة واحدة وعشرون دقيقة
الدخول مجاناً

السيرة الذاتية
ماركو ماغوا هو ممثل، مخرج، كاتب مسرحي ومنتج له خبرة دولية واسعة. درس التمثيل في معهد الفنون المسرحية والتمثيلية في خيخون.و هو بصدد استكمال تكوينه في كل من أوروبا،الولايات المتحدة، إفريقيا والشرق الأوسط. في عام2007 كان قد أنشأ ورشته المسرحية تحت اسم teatro4m.علاوة على الإسبانية لغته الأم يتكلم ماغوا الإنجليزية والعربية مما سمح له بتوجيه وتقديم أكثر من عشرين عرضًا بهذه اللغات في العديد من الدول مثل الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، الدنمارك، ناميبيا، تونس، مصر، المغرب والأردن وإسبانيا بدعم من السفارات، الجامعات والمؤسسات الدولية ذات الصلة. في العديد من الحالات كانت الأعمال من نصوصه حيث كان قد كتب العروض المسرحية التالية: “اللحظة التي تكسر فيها الروح”Justo donde se rompe el alma، ثلاثية عن الحرب في سوريا ودراما البحر الأبيض المتوسط,(“أنا و السماء”El cielo y yo،“لا شيء”Nadaو بحرنا نهاية أحلامك MARE NOSTRUM. FINIS SOMNIA VESTRA,)،“الراحلة”El viajero،“جبالك، أشعاري ”Tus montes, mis versos، التعددية الجنسية “SEX (HE) XAGON”و“طريق المنشرة(فضاء الهيكيكوموري)”Camino del aserradero (Espacio de un hikikomori).حل مرتين كفنان ضيف على جامعة أيداهو لتقديم دروس في التمثيل والكتابة الإبداعية في أقسام مختلفة، إضافة إلى إلقاء محاضرات، وتقديم عرضين مسرحيين. و لقد كانت أعماله موضوع تحليل ودراسة في منشورات جامعية في مختلف البلدان. في عام2017، منحه المُنتدى الثقافي العربي الإسباني الميدالية الذهبية تكريما لمسيرته ال

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...