صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

دارنا داركم تقوي العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية واسرائيل

معاريف بريس – أخبار وطنية

قال رئيس المكتب الإسرائيلي لدى المغرب، ديفيد غوفرين، إنه” يأمل أن تحذو الدول الإفريقية الأخرى حذو المغرب وأن تسعى الى إنشاء علاقات ودية مع اسرائيل، لما في ذلك من إسهام في رخاء الشعوب” مؤكداً أنه “يتمنى أن يحصل هذا”.
جاءت تصريحات السفير الإسرائيلي لدى المغرب، خلال مؤتمر صحافي أقيم اليوم الخميس في الرباط، قائلا:”أنا سعيد بالترحاب الذي حظيت به أينما حللت في المغرب”، حيث قوبل بعبارات مرحبة مثل “دارنا داركم، واهلا بكم في بيتكم الثاني”.
وأوضح السفير أنه هنالك فرق كبير بين علاقات اسرائيل مع دول الخليج وبين علاقاتها مع المغرب. فبخلاف الأولى التي تعتبر حديثة جداً (عام تقريبا) فإن علاقات إسرائيل مع المغرب تتميز بتاريخ يمتد الى العام 1995، حيث “أقمنا خلال هذه الفترة علاقات ثقافية واجتماعية. بمعنى أن المجتمع المدني الإسرائيلي والمجتمع المدني المغربي احتفظا بهذه العلاقات”. واعتبر السفير أن “هذه الميزة ساهمت باستئناف العلاقات بين البلدين، اعتبارا من ديسمبر من العام الماضي.

وفيما يخص تطوير العلاقات بين البلدين على أكثر من صعيد، قال السفير أنهم يعملون بكل تأكيد على تطوير العلاقات في كل المجالات. “فوزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد زار المغرب قبل شهرين ومن المتوقع أن يحضر الى المغرب كذلك كل من وزير الأمن بيني غانتس ووزيرة الاقتصاد الإسرائيليين”، معربًا عن قناعته بأن هذه الزيارات من شأنها أن تعكس أهمية العلاقات بين البلدين.

وشدد غوفرين على أن هذه الزيارات المتوقعة، خلال الفترة القريبة، من شأنها أن تسهم في تطوير العلاقات بين البلدين وبين الشعبين، وسيكون لها تأثيرها على المجتمع المغربي والإسرائيلي، على حد سواء.

وتابع السفير غوفرين الحديث عن سبل تطوير العلاقات في شتى المجالات الممكنة كالتجارية والاقتصادية، وبين بالدرجة الأولى التقدم الملموس في العلاقات الأكاديمية والثقافية والتعليمية بين البلدين. وأضاف “ما زلنا نسعى للعمل على تطوير وتشبيك العلاقات بمجالات أخرى كمجال المياه والزراعة والطاقة المتجددة.

وفيما يخص تنشيط العلاقات السياحية قال السفير أنه “علينا أن نأخذ بالحسبان أن الحديث عن هذا الموضوع يجري في ظل جائحة كورونا التي ساهمت الى حد كبير بعرقلة وتجميد الحركة السياحية، لكننا كما تعرفون بادرنا قبل نحو شهرين الى تدشين الرحلات المباشرة بين اسرائيل والمغرب. ومما لا شك فيه أن تسيير الرحلات المباشرة هذه ستدفع نحو تنشيط الحركة السياحية من كلا الجانبين,

معاريف بريس htpps://maarifpress.Com

تعليقات الزوار
Loading...