صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

جلالة الملك محمد السادس يحسم في خطابه ان استمرار اغلاق الجزائر الحدود لا مبرر له

​​​

معاريف بريس- تحليل اخباري

الخطاب الملكي السامي لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بمناسبة الذكرى 22 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين، كان حاسما في قرارته السامية، وواضحا في موقفه مع الجزائر في عهد الرئيس عبد المجيد تبون.
وكعادة جلالته، في تبني مواقف  دولية واضحة، في علاقات المملكة  المغربية، ، فان جلالته قال كل شيء وبوضوح تام، لقوله ان أسباب اغلاق الجزائر أصبح متجاوزا، ولا مبرر له.
الكلام المولي السامي، اليد المدودة للمغرب لدولة الجزائر تجاوزها بالحق، وعدالة الحق، وقول الحق،  في الوقت الذي يشهد فيه العالم متغيرات على المستوى الافقي، والعمودي وما تمثله الثقة في العلاقات الدولية، والتعاون المشترك، والمثمر الذي يعود على الشعوب بالمنفعة العامة.
وجلالته ، المتتبع لما يجري في الساحة الدولية، والاعلامية، أبى الى ان يؤكد ان من يعتقد ان عودة العلاقات الثنائية بين البلدين وفتح الحدود سيشكل خطرا، فؤلائك متوهمين، وخاطئين، بتصريفهم أكاذيب ، ومزاعم خاطئة لقول جلالة الملك لأشقائنا بالحزائر أن الشر ، والمشاكل لن  تأتيكم من المغرب.
دعوة جلالة الملك، هذه المرة الجزائر ، صريحة وواضحة، لأجل مستقبل المنطقة ككل أمنيًا، واقتصاديا، وتنمويا، لأن التعاون، والعمل التشاركي، والشراكات بين الدول ، وخاصة ما بين المغرب والجزائر، ستعود بالنفع على دول الاتحاد المغرب العربي، ودول شمال افريقيا، للعيش المشترك الذي يتطلع اليه الشعبين المغربي والجزائر، ومن خلاله الشعوب الافريقية التي تتطلع الى الغذ الأفضل في اطار حماية السيادة الوطنية، وسيادة القرارت الوطنية، وذلك لن يتأتى الا بصحوة الضمير الجزائري التواق شعبها الى الخلاص، والحرية، وحق التجول، والحفاظ على الرأس المال البشري، وتنقل الاموال لما يخدم مصالح كافة الاطراف، وفق ماتمليه تبادل الخبرات، وانتعاش الاسواق المالية.
انه موقف المغرب الدائم، الراعي للسلام في المحيط الجهوي ، الاقليمي والدولي.

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...