صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

الجزائر دولة محتلة للقبايل …اليكم القصة

معاريف بريس – سياسة

احتلت دولة الجزائر القبايل بعد استقلالها، وهو ما جعل قبائل وعشائر القبايل تهاجر أو هاجر ابناءها الى فرنسا حيث تتواجد أكبر جالية جزائرية بينهم مستثمرين كبار، ومنهم أطباء وقضاة ومهندسين وقضاة ومحامون وأساتذة وكتاب وفنانين وغيرهم يمارسون مهن اخرى غير تلك التي رسموها لمستقبلهم، في ظل الأوضاع السياسية غير مستقرة لدولة الجزائر، ومطالب القبايل بالحق في أرضهم، واستقلالهم، ويتبرؤون من الجزائر المحتلة لأراضيهم.
ومع المتغيرات التي طالت العالم ازداد عمق الارتباط والمطالب بالاستقلال لان المستقبل غامض لدولة محتلة الجزائر التي لا تنام ولا تتغذى الا على المؤامرات، وبناء ديمقراطية مزيفة، واعتقالات ومحاكمات مزيفة، وشعب يستعمل كبضاعة فاسدة بعد نهب خيراته، واتلاف حقوقه الانسانية والمشروعة.
ولا يختلف اليوم الشعب الجزائري أن نظامه الذي يوصف بالعصابة مجرد محتل ومتآمر، ومخادع، وفاشل وبئيس في تدبير شؤون شؤون الدولة التي ما زالت تسير بشكل ما قبل التاريخ…واليكم نبذة عن منطقة القبايل بمناطقها المحتلة وعدد سكانها ومساحتها:
تضم منطقة القبائل 7 مناطق إدارية:
– تيزي وزو ،

– بجاية

– البويرة ،
– بومرداس ،
– برج بوعريريج
– جيجل ،
– سطيف ،
بالأرقام –
عدد السكان (2011): 7490776 نسمة.
– الكثافة: 237 نسمة
اللغة: القابيلية أو الأمازيغية
– المساحة السطحية: 31609 كيلومتر مربع تم ضم منطقة القبائل إلى الجزائر الفرنسية عام 1857 ثم إلى الجزائر بعد استقلالها.
يستمر استعمار منطقة القبايل في تقليص مساحتها وتراثها الثقافي.
القبايل منطقة تاريخية تقع في شمال إفريقيا شرق الجزائر العاصمة.
أرض جبلية مكتظة بالسكان ، وتحيط بها سهول ساحلية من الغرب والشرق ، ومن الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب المرتفعات.

معاريف بريس htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...