صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

صحافي انفصالي يعترف أن الكيان الوهمي جريح وازداد الجرح بعد ان علم ان المغرب بلد عملاق

معاريف – أراء ومواقف

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية على حساباتها صورا جوية و أخرى بحرية لمناورات ضخمة، جعلت لها من الألقاب “مصافحة البرق”… هذه المناورات تشارك فيها الولايات المتحدة الأمريكية بحاملة الطائرات “إيزنهاور” النووية الدفع، و بأسطول جوي يفوق الـ50 طائرة بينهم مقاتلات من طراز F18، و طائرات التجسس و الربط و الاستطلاع و الحرب الإلكترونية  AWACS، و مدمرة و عدد من الزوارق الحربية، فيما شارك جيش الاحتلال المغربي بفرقاطة كبيرة من نوع F613 و التي تحمل اسم “طارق بن زياد”، إلى جانب أسراب من طائرات F16-BLOK52 و مقاتلات من طراز F5-E المعدلة حديثا.

هكذا أشار صحافي انفصالي ضمن تقرير له مدافعا عن اسبانيا التي يرى فيها البلد الجريح والفاشل في موقفه الداعم للبوليساريو، كأنه يريد قول شيئا ، وفي غياب علمه أن السلام ينبع من قلب صحراء المغرب الطاهرة التي تستضيف مناورات الأسد الافريقي بين القوات المسلحة الملكية المغربية وأفريكوم ، وهي المناورات العسكرية التي لا لبس فيها ولا شيء آخر يمكن أن تشكك فيه صحافة الارتزاق للكيان الوهمي.

التي تحدتث عن جبل من الجبال الذي ثم اكتشافه بعد تحديد المغرب موقعه الجغرافي في مياهه الاقليمية البحرية.

واذ، نأسف ان يكون الصحافي المنفصل يمزج في مقاله بين موت والدة ابن بطوش “ابراهيم غالي” ومناورات عسكرية أكبر من حجمه وحجم الدول الذي تكن العداء للمغر وما يثلج صدرنا هو اعترافه أن المغرب بلد عملاق بالتاريخ والشرعية والمشروعية..

معاريف بريس https://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...