صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

في أول خطوة تصعيدية نقابية لاتحاد العام للشغالين بالمغرب،دعت الى اضراب عام يوم تاسع فبراير ،تشملها وقفة احتجاجية أمام وزارة تحديث القطاعات.

وتأتي هده الخطوة في انتظار أن تشمل المركزيات النقابية الأخرى ،التي ستتوحد اضراباتها ،التي قد تؤدي الى اقالة حكومة عباس الفاسي،التي شهدت عدة احتجاجات في مختلف القطاعات،انطلقت شرارتها بوزارة العدل،الشيء الدي شلت  معه المحاكم ،وتعطلت مصالح المواطنين،مما أدى بهده الاحتجاجات الى دعوة هيأة المحامين بالرباط،الى الاعلان التوقف، عن العمل يومي الاثنين،والجمعة من كل أسبوع ابتداءا من الساعة الحادية عشر صباحا الى غاية الثانية عشرة زوالا ،مع حمل شارات حمراء طيلة أيام الأسبوع ،

هده الوقفات ،والاحتجاجات قد تدهب للاطاحة بحكومة عباس الفاسي ،وتعيين حكومة تقنوقراطية يرأسها وزير الداخلية مولاي الطيب الشرقاوي،في انتظار موعد الاستحقاقات المقبلة المقرر اجراءها في 2012

تعليقات الزوار
Loading...