صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

برنامج حوار…بلا حوار

على الرغم أن البعض أبان عن ضعفه في الحوار ،أكدته الطريقة والأسلوب الذي يتم من خلاله التحاور في البرامج التلفزية التي ينظمها مصطفى العلوي الذي يستدعي أستاذا جامعيا كل مرة مع العلم أن الجامعات المغربية تتوفر على أساتذة كثيرون لهم من العلم ،والكفاءة ما يجعلهم يناقشون من مستوى حداثي ،غير ذلك الذي ألفناه في بعض الوجوه،كما أن المصيبة الكبرى هي بعض الوجوه الإعلامية التي أصبحت تتكلم بلغة النسوة طيلة البرنامج مثل “الله يطويليا عمرك””يخليك ليا”كان الضيف والضيفة على علاقة حب، أو جنس مع المستجوب،وهو أسلوب لم نألفه في الصحافة ،التي يجب على الصحفي إلقاء سؤاله، أو مجموعة من الأسئلة كافية لينال احترام المشاهدين ،أما وان البرنامج يبدأ ب”سيدي ،سيدتي، مولاي مصطفى ،مولاي مصطفى يطول لييا عمرك” فذلك قمة الاستهتار بالشعب الذي تنهال عليه الضرائب من كل حدب ،ليضرب موعدا مع تلفزة مغربية تافهة شكلا ،ومضونا…فهل نتجاوز أسلوب الإقصاء للسير بالبلد إلى الأمام أم أن سياسة هاذ الشي اللي أعطا الله هي السائدة ليس على مستوى طبقات الدنيا بل حتى على مستوى النخب والمؤسسات؟

تعليقات الزوار
Loading...