صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

أول سيدة تتولى منصب نقيب أطباء بعد عقود من هيمنة الإخوان

بعد أن هيمنت جماعة الإخوان المسلمين على أعمال نقابة أطباء مصر لعدة عقود، فازت الدكتورة منى مينا، بمنصب أمين عام نقابة الأطباء، وهي المرة الأولى التي تفوز فيها امرأة بهذا الموقع، إضافة إلى كونها امرأة مسيحية، ما يعكس التراجع الكبير الذي أصبحت عليه القوة التصويتية لجماعة الإخوان، لصالح القوى المدنية والتقدمية.

وتعد الدكتورة منى مينا واحدة من أعمدة ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011 التي يقول الكثير من المحللين إن جماعة الإخوان اختطفتها لصالح الجماعة وليس لصالح جموع المصريين. وصوت مجلس النقابة العامة للأطباء، في أول اجتماعاته أمس، بعد إعادة تشكيله عقب انتخابات التجديد النصفي التي جرت الجمعة الماضية، والتي فاز فيها تيار الاستقلال على قائمة «أطباء من أجل مصر»، المنتمية لجماعة الإخوان، ليصبح مجموع عدد مقاعد تيار الاستقلال 15 مقعدا مقابل تسعة مقاعد في مجلس النقابة وليصبح تمثيل المستقلين أغلبية في المجلس الذي يتكون من 24 عضوا.

وكانت الانتخابات التي شهدتها النقابة يوم السبت الماضي، إعلانا بإنهاء سيطرة جماعة الإخوان على النقابة منذ نحو 28 عاما.. وهو ما يراه مراقبون مؤشرا قويا على انتهاء «حقبة الإخوان» في مصر، ورمزا لما قد تشهده الاستحقاقات الانتخابية المقبلة من رفض شعبي للجماعة.

و نذكر هنا  الحكومة  المغربية الاسلامية برئاسة شيخها بنكيران ،التي  أنصفت  النساء عدديا، لكنها استمرت في تكريس نفس عقلية الإقصاء والتمييز الذكورية ضددهن بمنحهن أدوارا وزارية ثانوية عكس كفاءاتهن وقدراتهن الحقيقية، تحت شعار ” هادوك غير عيالات “.

فهل اقصاء الاخوان بمصر سيتم عندنا ايضا ؟؟؟  هذا ما يتنماه الشعب المغربي ، ليتنفس بعد طول انقباض و قبض .

 www.maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...