صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

لهذه الأسباب لم يعقد العدالة والتنمية مؤتمر صحافيا بحضور ضيفه حماس

​​​


إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” مرفوقا بوفد متكون من خمسة أعضاء حركة حماس منهم سامي أبو زهار، وخليل الحيا، وموسى أبو مرزوك ، وعزت رشق، والطاهر النونو، يقومون يزيارة للمغرب بدعوة من حزب العدالة والتنمية المغربي.

الامين العام لحزب العدالة والتنمية الدكتور سعد الدين العثماني ألقى كلمته التي عبر فيها عن شكره وامتنناه للحضور،  واسماعيل  هنية ناب عن رفاقه الضيوف من حركة حماس ألقوا كلمة تحدث فيها عن الاحتلال البغيض كما وصفه هنية، وهو الذي سبق أن ارسل حفيدته أمال هنية من غزة الى تل أبيب لاجراء عملية جراحية معقدة مفضلا عدم ارسالها الى ايران او قطر أو تركيا.

هذا دون الحديث عن ليلى ، وصباح وخوليديا هي أسماء لاخوات رئيس حركة المقاومة الاسلامية “حماس” جنسيتهن اسرائيلية ويعشن بمدينة Tel Cheva الاسرائيلية بعض أولادهن في جيش ما تسميه حماس بالاحتلال البغيض .

ولنعود الى ما نريد الحديث ألقى الدكتور المغربي وهنية الفلسطيني كلمتهما من دون عقد مؤتمر صحافي، والسبب انه هناك تخوفات من أسئلة “معاريف بريس” حول علاقة حماس بايران التي تدعم البوليساريو، وفضيحة اعتقال العضو القيادي لحماس نائب رئيس جماعة الاخوان المسلمين باسرائيل أبو مطيع عبد الرحيم الذي قد يكون محور مباحثات لمن تسند مهامه  لقيادي  من قيادة العدالة والتنمية المغربي قد يكون   سليمان العمراني لانقاذ صورة حماس والكتائب المساندة لها بتمثيلية مغربية وهذا هو عمق وجوهر الزيارة والأمور تسير بسرية تامة وفق التقية.

نكتفي بهذا، لنشير أن عدم عقد مؤتمر صحافي يتين من الزيارة ان لها أجندة سرية للاخوان في اعادة التنظيم بعد الضربة القاضية للاحتلال البغيض على اراضيه الاسرائيلية كما وصفه هنية اسماعيل  في اعتقاله عضو قيادي لحماس وهو عاريا مثلما ولدته أمه مع باغية باحدى الفنادق الاسرائيلية كما هو موثق في فيديو نتحفظ على نشره لأنه يبين عورته.

فهل الامين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني أغفل عقد مؤتمر صحافي ام أن كل شيء مرتب له، حتى لا ينفضح سرهم وما الذي يخططون له الاخوان في العالم.

نقول هذا ونحن مدركين جيدا لقرار وزارة الداخلية الايرانية (الذي نتوفر على نسخة منه في قرارها عزل المعتقل)  أبو مطيع عبد الرحيم الذي كان مسؤولا عن جمع الزكاة لاصطياد بثلك الاموال باغيات.

الصورة أصبحت أكثر من واضحة لجماعة الاخوان المسلمين في العالم الذي يعد حزب العدالة والتنمية واحدا من أجندتهم، لماذا لا يختارون طريق السلام والمفاوضات الديبلوماسية لطي الملف الفلسطيني الاسرائيلي؟

 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com


 

 

 

تعليقات الزوار
Loading...