صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

اسرائيل: الكنيست تحدد جلسة للتطرق الى هوية الوزراء المحسوبين على رئيس الوزراء الجديد

 

 

ما لم تحدث مفاجآت، فإن حقبة بنيامين نتنياهو التي دامت 12 عاما ستنتهي اليوم، بقبول الكنيست الإسرائيلي حكومة جديدة.

ويأمل قادة أحزاب المعارضة أن يحافظوا حتى اللحظة الأخيرة على 61 صوتا كي يتمكنوا من الحصول على ثقة الكنيست الذي يضم 120 مقعدا.

وسيتناوب رئيس حزب (يمينا) الإسرائيلي نفتالي بينيت على رئاسة الحكومة مع رئيس حزب (هناك مستقبل) الوسطي يائير لابيد.

وستنعقد الحكومة الجديدة مساء اليوم لأول مرة بعد حصولها على ثقة الكنيست. وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية “إذا لم تكن هناك مفاجأة في اللحظة الأخيرة، فإن 61 عضوًا على الأقل من أعضاء الكنيست سيصوتون للتعبير عن ثقتهم في حكومة بينيت- لابيد الجديدة، وبالتالي يضعون نهاية لبنيامين نتنياهو الذي قضى 12 عامًا كرئيس للوزراء الإسرائيلي”.

في هذه الأثناء، أعلنت الكنيست الإسرائيلي في بيان لها، أن جلسة اليوم ستُفتتح بعرض هوية رئيس الحكومة وهوية رئيس الحكومة بالتناوب، والخطوط العريضة للحكومة، وتركيبتها، وتوزيع المناصب على الوزراء، وموعد التناوب.

كما ستتطرق الجلسة لـ”هوية الوزراء المحسوبين على رئيس الحكومة والآخرين المحسوبين على رئيس الحكومة بالتناوب، وذلك من خلال مداخلة لكل من رئيس الوزراء وشريكه بالتناوب.

وأضاف البيان: “بحسب النظام الداخلي للكنيست، فإن المداولات حول تنصيب الكنيست هي مداولات كتلوية (نسبة إلى الكتل النيابية)، وبالتالي فقد أقرت اللجنة الوقت المخصص لكل كتلة من أجل عرض مداخلتها، وستحصل كل واحدة على 9 دقائق”.

وأشار إلى أنه “تم إقرار إطار زمني لكلمة رئيس الحكومة ورئيس الحكومة بالتناوب ورئيس المعارضة، بحيث يحصل كل منهم على مداخلة من 15 دقيقة”. وفي ختام الجلسة، سيجري التصويت على انتخاب رئيس جديد للكنيست، وتنصيب الحكومة، يعقبها قيام رئيس الوزراء وشريكه والوزراء بأداء قسم الولاء، بحسب البيان.

وتتألف الحكومة الجديدة من 8 أحزاب يمينية ووسطية ويسارية إضافة إلى حزب عربي.

 

معاريف بريس

maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...