صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

تبون استنجد بقطر لمصادرة عقل الشعب الجزائري


 

 

هل تستطيع قطر التي تربطها علاقات ديبلوماسية قوية مع المغرب ، أن توضح لنا خلفيات استعمالها قناة الجزيرة بالجزائر في برنامج تافه حاول من ورائه مراسلها ضرب المغرب بأسئلة متحكمة فيها مسبقا باستضافته” UN Président Médiocre “.

المغرب وقف كثيرا مع قطر في أزماتها الديبلوماسية الخليجية، ولعب دورا ديبلوماسيا محوريا لجعل الاختلاف ائتلاف، لكن قطر لها رأي آخر انتقلت الى الجزائر لطعن المغرب، ولدعم دولة الجزائر في مؤامراتها وخططها التي تستهدف المغرب بميليشيات بتندوف، وجيش، واليوم قامت باحتواء قناة الجزيرة التي أعلنت فتح مكتب لها بالجزائر في أكبر رشوة اعلامية أعلنت من قصر المرادية لا يمكن فهم خلفياتها وتفكيك شفراتها الا بتحليل عميق على هذه المبادرة الشيطانية القطرية الجزائرية.

الامارات ومعها دول خليجية لم تكن على خطأ في الحصار الذي ضربته على قطر، لأنها تعرف جيدا جيرانها، وتعرف جيدا حدود وسقف مؤامراتهم في استعمال قناة مرئية كقنبلة ناسفة للديمقراطيات الناشئة والحريات.

فهل توضح قناة الأمير أهدافها بالمنطقة؟ وهل تبون استنجد بقطر لمصادرة عقل الشعب الجزائري في مسيراته السلمية المستمرة؟

 

 

معاريف بريس

أبو ميسون

maarifpress.com 

 

 

تعليقات الزوار
Loading...