صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

انتخاب يتسحاق هرتسوغ بأغلبية ساحقة ليكون الرئيس الحادي عشر لإسرائيل

​​​

 

انتُخب يتسحاق هرتسوغ، رئيس الوكالة اليهودية والرئيس السابق لحزب العمل، الأربعاء، ليكون الرئيس الحادي عشر لإسرائيل.

وهزم هرتسوغ، بحصوله على 87 صوتا، منافسته ميريام بيرتس، وهي ناشطة اجتماعية استطاعت التغلب على ثكل ابنيها في معارك للجيش الإسرائيلي لتصبح مربية حائزة على جائزة إسرائيل.

ولقد حصلت بيرتس على 27 صوتا فقط في انتخابات سرية، التي كان جميع أعضاء الكنيست فيها وعددهم 120 مؤهلين للإدلاء بأصواتهم، امتنع ثلاثة نواب عن التصويت، وتم استبعاد ثلاثة أصوات، ولم يدلي أحد النواب، وهو منصور عباس، بصوته.

هرتسوغ، هو نجل الرئيس السادس لإسرائيل، حاييم هرتسوغ، وحفيد الحاخام الأكبر الأول لإسرائيل، سيخلف الرئيس رؤوفين ريفلين، الذي ستنتهي ولايته في 9 يوليو.

في خطابه الأول بعد انتخابه، قال هرتسوغ إنه يعتزم “بناء جسور” داخل المجتمع الإسرائيلي ومع اليهود في الشتات، وتشجيع ريادة الأعمال، و”محاربة معاداة السامية وكراهية إسرائيل”، و”حماية أسس ديمقراطيتنا”.

وقال “أقبل على نفسي المسؤولية الثقيلة التي وُضعت على عاتقي. أقبل شرف خدمة الجمهور الإسرائيلي بأكمله

 و بعد تهنئة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو له، قال له هرتسوغ “أتمنى أن أكون قادرا على العمل مع كل حكومة وكل رئيس وزراء”.

ورد نتنياهو مبتسما على ضحك هرتسوغ قائلا: “دعنا لا ندخل في ذلك الآن”.

 

معاريف بريس

وكالات عبرية

Maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...