صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

دافيد بارنيع رئيسا جديدا للموساد الاسرائيلي

​​​

 

 

 

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعيين دافيد بارنيع في منصب رئيس جهاز الموساد.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان: “أعلن رئيس الوزراء تعيين دافيد (دادي) برنيع رئيسا لجهاز الموساد”.

وبذلك فإن برنيع سيخلف يوسي كوهين الذي سيترك منصبه قريبا.

ونقل البيان عن نتنياهو قائلا : ” أعلن لكم اليوم عن تعيين دافيد (دادي) بارنيع لمنصب رئيس الموساد القادم والدائم، كي يستمر الموساد وتستمر دولة إسرائيل المضي قدما على درب الإنجازات بغية ضمان أمن إسرائيل”.

وأضاف خلال توزيع جوائز على قادة “الموساد”: “إن المهمة الأولى الملقاة على عاتق كل واحد وواحدة منكم هي منع إيران من التزود بسلاح نووي. هذه هي المهمة العليا”.

وتابع القول : “من يجرؤ يفوز ولكن يجب على أحد أن يجرؤ ويصادق على العمليات التي يقدمها له من يجرؤ للمصادقة عليها وهذا يصبح أصعب أكثر فأكثر. كل عملية هي أكثر جرأة وخيالية من سابقتها. أنتم أفضل من جيمس بوند. العمليات التي ينفذها الموساد تنفذ في كل ربوع المعمورة وهي تنفذ من قبل كل واحد وواحدة منكم, بتشابك الأيدي والطاقات مع جميع الجهات”.

ولفت نتنياهو قائلا: “أثمن كثيرا صديقتنا الولايات المتحدة التي تقف إلى جانبنا منذ سنوات عديدة.

هذا جزء من أمننا القومي، ولكن قد تكون هناك حالة عندما  يتعلق الأمر بهدفنا الأعلى، ألا وهو ضمان عدم قيام النظام الإيراني بوضع حد لوجود الشعب اليهودي الذي يستمر آلاف السنين، سيلزمنا باتخاذ قرارات شجاعة ومستقلة”.

وشدد على أن “دولة إسرائيل لن تسمح لإيران بالتزود بسلاح نووي”.

وأردف نتنياهو: “في أي حال من الأحوال، سواء إن تم التوصل إلى اتفاق أم لا، سنفعل كل شيء من أجل منع إيران من التزود بسلاح نووي لأن الحديث يدور حول وجودنا. هذه هي مهمتكم الأولى”.

 

 

       

ونوه نتنياهو قائلا :”إن لهذه العمليات غاية ولهذا النشاط غاية ولهذه الحيل غاية. وقال لكم رئيس الموساد: يجب النظر في الاعتبارات المختلفة ويجب اتخاذ قرارات وأنا أقدم الدعم أيضا. ولكنني لا أدعمكم فقط بل أعطي دفعة لتدمير آلات الدمار التي يمتلكها أعداؤنا”.

 

ومن جهته، قال رئيس “الموساد” السابق يوسي كوهين: “إن عمل الموساد اليومي هو عبارة عن خوض حرب، حرب خفية. ننفذ باستمرار وفي كل مكان عمليات لا تحصى تنضم إلى توجيه قبضات قوية للغاية. هذه العمليات تجلب لإسرائيل معلومات استخباراتية حيوية وهي تحبط أسلحة غير تقليدية وعمليات إرهابية وتجسس وتقوم بشق طرق جديدة نحو السلام وللتعاون الإقليمي”.

وأضاف كوهين قائلا: “نحن فقط نعلم في الغرف المغلقة ما هي التحديات التي وضعناها أمامك في كل لحظة وفي كل عملية قام بها الموساد، حيث كانت من بينها أخطر العمليات التي نفذتها المؤسسة الأمنية الإسرائيلية. ما أصعب النقاش أحيانا وما أصعب المعضلة”.

وأشار كوهين إلى أنه على قناعة بأن رئيس الموساد القادم سيحقق نجاحات كثيرة وسيواصل قيادة الموساد إلى إنجازات عملياتية ملموسة.

من هو برنيع

برنيع، في الخمسينيات من عمره، يعيش في منطقة شارون شمال تل أبيب.

وقد أدى خدمته العسكرية في قوة العمليات الخاصة التابعة لنخبة “سايرت ماتكال”.

قبل حوالي 30 عامًا، التحق بالموساد، حيث أصبح ضابط حالة، وبعد فترة تدريب، انضم إلى قسم وكالة التجسس المسؤول عن تحديد مواقع العملاء وتجنيدهم والتعامل معهم، حيث أمضى حياته المهنية بالكامل بخلاف فترة عامين كنائب لرئيس القسم المسؤول عن مراقبة الأهداف واختراقها.

وتم تعيينه نائبا لرئيس الموساد بأكمله في عام 2018.

 

معاريف بريس

maarifpress.Com

 

 

تعليقات الزوار
Loading...