صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

لم تكن المسيرة السلمية ليوم السبت،والأحد26و27 ،مثل مسيرة  20 فبراير بالرباط ،حيث رغم قلة العدد الذي لم يكن يتجاوز العشرات،استعملت خلالها شعارات قوية ،ومدوية،لم تحرك الأجهزة الأمنية لتفرقتها وظلت تراقب الوضع بعيدا عن أي استفزاز أمني ،بعد أن قامت السلطة بإخلاء الباركينغ الخاص للشركة الاسبانية بباب الأحد من السيارات،الشيء الذي احتجت عليه الشركة ولم تحقق الأرباح المنتظرة نهاية كل أسبوع ،لأنه من غير المستبعد يوم الأحد كذلك ستقوم السلطة بإخلاء الباركينغ من السيارات حتى لا تتعرض للخدش أو للكسر في حالة وقوع أحداث ،أو انفلات امني بمنطقة باب الأحد حيث ملتقى المحتجين.

انطلقت المسيرة السلمية على الساعة الخامسة مساءا لتنتهي في الساعة السادسة والنصف مساءا بعدما تدخل والي ولاية الرباط سلا زمور زعير حسن العمراني ،واستقبله المحتجون بالتصفيقات بعد أن طلب منهم التفرقة ،وأن رسالتهم وصلت.

انطلقت المسيرة السلمية ليوم 26 فبراير بالرباط تحت شعار نرفض أي تعديل حكومي…نطالب بإسقاط الحكومة والبرلمان.

وبصوت واحد رددوا شعارات الاحتقانات ،النضالات استفزازات تؤجج النضالات،والماجدي والهمة أصابوا البلد بالغمة،وما مفاكينش مع النظام ما مصلحيش،قائلين عاهدنا العائلات أما التغيير أما المامات.

وفي جو هادئ ومتوتر رددوا يانظام يا ملعون الحسيمة في العيون ،وبصوت مرتفع،ومكبرات الصوت رددوا شعب المغرب لايهان يامخزن يا حقير عاقت بك الجماهير،إضافة لشعارات أخرى هلكتينا واحتجينا، والتغيير في عيننا ،كما قالوا جماهير توري… توري على النظام الديكتاتوري …لا للاعتقالات  التعسفية في صفوف مناضلي ومناضلات شباب 20 فبراير.

صامدون …صامدون…اشري الفيلا…زد شري العمارة …واك واك على شوها …الله عليك يامغرب والحالة ماهي حالة…يا شهيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح…كيف دير يا مسكين… المعيشة دارت جنحين.

وهناك شعارات أخرى ظلت عالقة في أذان ممن حضروا المسيرة السلمية،والتي شهدت حضور الكاتبة الخاصة للملحق العسكري بالسفارة الاسبانية ،وخوصيص ممثل وزير الداخلية بالسفارة نفسها،وعشرات الصحفيين الاسبان الذين يولون اهتماما خاصا للمظاهرات السلمية بالمغرب التي دعت إليها الشبكة الديمقراطية لدعم الشعوب.

 

 

 

تعليقات الزوار
Loading...