صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

العدل والاحسان تريد اغتيال البابا

أعلنت الشرطة الإيطالية، عن توقيف ستة أشخاص يشتبه في انتمائهم لجماعة “العدل والإحسان” غير المعترف بها، بمدينة بريشيا (شمال إيطاليا)، للاشتباه في اعتزامهم “معاقبة البابا” والحث على الكراهية الدينية والعنصرية.

وأفاد بلاغ لشرطة بريشيا بأن الأشخاص الستة، الذين يوجد من بينهم خمسة أخضعوا للإقامة الجبرية بأماكن سكناهم بينما تم إيداع الشخص السادس السجن، يشتبه في قيامهم بتكوين مجموعة هدفها “الحث على التفرقة والكراهية العنصرية والدينية، إلى جانب العنف والجهاد ضد المسيحيين واليهود”.
ونقلت وكالة “أنزا” عن المحققين قولهم إن المجموعة كانت تعتزم كذلك “معاقبة البابا” بينديكت السادس عشر، على اعتبار أنه “بارك اعتناق صحفي مصري للديانة المسيحية”.
وجرى تعميد الصحفي الإيطالي من أصل مسلم، مجدي علام، الذي كان يعمل آنذاك ككاتب افتتاحية بصحيفة (كورييري ديلا سيرا)، من طرف البابا بينديكت السادس عشر في مارس من سنة 2008، حيث عزى آنذاك اعتناقه المسيحية لكون الإسلام “عنيف فيزيولوجيا وعدائي تاريخيا”.
وقد تم العثور على “الإشارة إلى البابا” ضمن مفكرة مخبأة في باطن سترة أحد الموقوفين.

تعليقات الزوار
Loading...