صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

انتفاضة ضد بلدية بيوكرا ،والباشا يتوصل بقرار التوقيف

لم تسلم مدينة بيوكرا من فيروس الاحتجاجات الجماهيرية ،وهي المدينة التي  كانت بالأمس القريب تشهد الهدوء والسكون ،لكن الاقصاء ،والتهيش الدي أصبحت تعيشه في عهد رئاسة البلدية الحالية بعد انتخاب عضو من حزب الأصالة والمعاصرة على رأسها جعلها تتحول الى أكبر البلديات،وأكثرها فسادا بالجنوب.

البلدية تحولت بيد رئيس يتقن فن تحقيق مكتسباته،وتوسيع نشاطه العقاري بجانب محاسبه الخاص الدي يتقن دراسة ميزانية البلدية وتوزيعها ،توزيعا يرضي مخلص الدي أخلص للساكنة ،فقدم لها الحقد،وقدمت له انتفاضة جماهيرية تستحق أن تدخل كتاب كينيس.

البلدية توزع الدكاكين لغير المهنيين ،أما باعة السمك تم اقصائهم اقصاءا منظما مما جعل الانتفاضة قوية ،وهي حمى أصابت بيوكرا التي ارتعش مسؤولوها الدين لم يكونوا ينتظرون مفاجئة الجماهير الشعبية.

بيوكرا انضافت الى باقي المدن الحسيمة،طنجة،مراكش،العرائش ،صفرو التي يتدبر شأنها المحلي حزب أطلق عليه اسم الأصالة والمعاصرة،والدي أضحى عبئا ثقيلا على الحقل السياسي ،والهيآت السياسية بالمغرب.

فهل توقيف باشا بلدية بيوكرا سيعفي رئيس البلدية من أي متابعة ،أوتحقيق لانه ينتمي لحزب التراكتور؟.

 

تعليقات الزوار
Loading...