صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

حركة 20 فبراير توصلت بدعم بالدولار الأمريكي لزعزعة استقرار المغرب

صرحت مصادر اسرائيلية رفيعة المستوى من مدريد أن حركة 20 فبراير ،التي دعت الى التظاهر بالمغرب في سياق موجة الاحتجاجات التي يشهدها الوطن العربي ،وبالشرق الأوسط ،والتي وصلت رياحها الى المغرب يوم الأحد.

أن الحركة توصلت بدعم مالي مهم بالدولار الأمريكي لتمكين الحركة من المسائل اللوجيستيكية ،ككراء الشقق لعناصرها المؤطرة ،وخاصة بالمدن الاستراتيجية كالرباط ،حيث عاصمة المملكة المغربية حسب ما أفاد به المصدر.

معاريف بريس وحسب مصادر من شبكة الحركة ،اختلفت في طريقة توزيع الدعم المقدم ،والدي بقارب 150 مليون سنتيم،الشيء الدي جعل البعض يصدر بيانا للتخلي عن التظاهر فيما عناصر أخرى قررت التظاهر من أجل الانتقام من مسؤولي الدعم ،وهو ما قد يرجح حدوث صدامات مابين شباب الحركة.

من جهة أخرى ،تتابع المجموعة الأوروبية باهتمام بالغ ما يجري بالمغرب،وتتابع شعارات مطالب الشباب،التي لا يجب أن تنحرف الى صدامات بين الشباب ،الدي قد يسقط في الفوضى نتيجة التضارب في المواقف،وفي التمويل.

وتوصلت معلريف بريس بخبر من حركة الدراع الوطني ل 20 فبراير المنشقة عن حركة 20 فبراير الموجهة لدعوة التظاهر ،أنها ستقف بالمرصاد لما أسمتهم بالرجعيين ،والتافهين.

تعليقات الزوار
Loading...