احتلال الأرصفة العمومية في فترة الطوارئ الصحية بتطوان             فضائح جنسية قد تستنفر وزارة آيت الطالب             قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية سليمان الريسوني             كوفيد 19: جاد المالح كان خائفا عند اصابته بكورونا             الدار البيضاء.. توقيف ثلاث سيدات يشتبه تورطهن في إعداد منزل للدعارة             عندما تجمل الجزائر نزعاتها العدائية ضد المغرب             أخنوش..وباء (كوفيد-19)أظهر أنه يجب القيام بمجهود كبير على مستوى تأهيل الأسواق والمجازر             مجلس الحكومة سيستمع لعرض وزير الشغل والادماج المهني             فيروس كورونا: 26 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى7833 حالة             عبد الرحمان اليوسفي والوفاء "ل"مانديلا في رفضه الاعتراف بالبوليساريو وان استقبلهم الحسن الثاني             كوفيد 19: مظاهر الحياة الطبيعية تعود إلى دول العالم             كوفيد 19: تطبيق هاتفي لتتبع عدوى فيروس كورونا بالمغرب             كوفيد 19: تسجيل 12 حالة بالمغرب             فيروس كورونا : 27 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى 7807 حالة             رئيس وزراء إسبانيا يسعى لتمديد حالة الطوارئ بسبب «كورونا»             كوفيد 19: ارتفاع إصابات كورونا في فرنسا إلى 225898             البناء العشوائي يغزوا الحي الهامشي سمسة بتطوان             عبد الرحمان اليوسفي ودمعة مغربي في مهمة بالسويد             المسجد الأقصى يفتح أبوابه بعد أكثر من شهرين من اغلاقه             فيروس كورونا: تسجيل 3 حالات مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 7783 حالة             أ.د الطيب البكوش ينعي وفاة الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي             الملاهي الليلية أماكن للاختلاط بامتياز ما مصريها مع كورونا؟             وزارة الصحة تصدر بيانا حول صفقة 400 مليون درهما             توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في نشر وتبادل محتويات رقمية إباحية             جائحة كورونا.. مشاورات بين الحكومة والمهنيين حول استئناف الأنشطة التجارية             L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS            Dealers de rue : la colère des voisins            Dealers de rue : la police renforce les patrouilles            ما يجب القيام به...في الحضر الصحي            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

اسرائيل : العثور على جثة السفير الصيني بمقر اقامته واستبعاد أن تكون جريمة قتل

 
صوت وصورة

L’HISTOIRE TRISTE DU MÉDECIN CHINOIS


Dealers de rue : la colère des voisins


Dealers de rue : la police renforce les patrouilles

 
كاريكاتير و صورة

ما يجب القيام به...في الحضر الصحي
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

كوفيد 19: جاد المالح كان خائفا عند اصابته بكورونا

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


أصوات ملائكة الأرض المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2017 الساعة 40 : 17



 

 

 

 

نظَّم مختبر السرديات والخطابات الثقافية، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، مساءَ يومهِ الخميس 09 مارس 2017، بقاعة الندوات عبد الواحد خيري، لقاءً مفتوحا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الثامن من شهر مارس، تحت عنوان «المرأة والكتابة والمجتمع»، وذلك بتنسيق مع ماستر السرد الأدبي الحديث والأشكال الثقافية، احتفاءً بثلة من النساء اللواتي فرضن ذواتهن في مجالات مختلفة، فكرية وسياسية وأدبية، وعبرهن احتفاءً بكل نساء المغرب. وقد شارك في اللقاء كل من الفاعلة السياسية الأستاذة نبيلة منيب، والحقوقية والمبدعة فاطنة البيه، والمترجمة والروائية اسمهان الزعيم.

مباشرة بعد افتتاح اللقاء بتسيير من الأستاذة عائشة المعطي، تداولت الحديث كل من الطالبات المشاركات في اللقاء، إلى جانب ضيفاتهن، عن تجارب المرأة ومساهمتها في قطاعات مختلفة. وقد وزعت المداخلات على الشكل الآتي:

استهلت الطالبة ابتسام الهاشمي النقاش في حوار متميز مع الفاعلة السياسة والأستاذة نبيلة منيب، تحدثت فيه الأخيرة عن أهمية المرأة في المجتمع، ومدى فاعليتها على مستوى مختلف المجالات، الفكرية منها، وكذا الاجتماعية والسياسية. وقد أبرزت الأستاذة نبيلة الدور المهم الذي يؤديه الوسط العائلي، بوصفه يُسهم في تطعيم ثقة الأنثى بنفسها منذ مراحل نشأتها كطفلة. ومنه إلى التطلع نحو السمو بوضعيتها من داخل المجتمع الذي تعيش فيه وتتفاعل معه.

وقد سلطت الأستاذة منيب الضوء أيضا على المرأة كمواطنة بعامة، وكفاعلة سياسية وجمعوية بخاصة، استطاعت إثبات وجودها وفرض ذاتها في جميع الميادين (التعليم، الطب، السياسة...)، وركزت على ضرورة الاهتمام بالمرأة المغربية، باعتبارها عنصرا فاعلا في المجتمع، ومساهما في تطوره وتقدمه، كما أكدت في حوارها على دور الكتابة المهم في التعبير عن التجارب الإنسانية، وهذا ما يجب أن تتسلح به المرأة اليوم لتعبر عن ذاتها. وأنهت الأستاذة نبيلة منيب مداخلتها بمجموعة من التوصيات، جاءت في مجملها مؤكدة على ضرورة حمل مشعل التغيير وتفعيل دور المرأة في المجتمع المغربي.

ومن جهة أخرى، ناقشت الطالبة سارة بنزعيمة ضيفتها فاطنة البيه في جملة من المواضيع التي تتصل بالمرأة المناضلة والمبدعة، التي اختارت طريق الكتابة لترجمة التجارب الشخصية وتقاسمها مع الآخرين، ومن هنا فقد انصب الحوار على تجربة فاطنة البيه الإبداعية، ممثلة في روايتها الموسومة «حديث العتمة»، والتي تقاسمت عبرها مع القارئ تجربة الاعتقال السياسي لدى المرأة، باعتبارها ضريبة قدمتها جراء اختيارها طريق النضال، وفرض الذات في مجتمع لم يكن يعترف بالأنثى. وهو الوضع الذي تحدثت عنه البيه، مشيرة إلى المعاناة التي كانت المرأة المغربية تلاقيها إلى زمن قريب.

ومن هذا المنطلق فقد تحدثت ضيفة اللقاء عن القيود التي كانت ولا زالت مفروضة على الإبداع، وبخاصة إذا كان بصوت الأنثى، وبضمير المؤنث، إلا أنها من جهة أخرى، أكدت أن المرأة المغربية مُصِرَّة على الصدح بصوتها، مُركزةً على قدرة المرأة على تكسير كل القيود، وتجاوز كل الشروط والأوضاع التي من شأنها أن تحد من حريتها كيفما كانت، وأنها قادرة على التميُّز بذاتها من داخل مجتمعها.

وختمت الروائية فاطنة البيه حوارها باعترافها أن الكتابة بغضِّ النظر عن كونها إبداعا، فهي ذاكرة حية مفتوحة، ووسيلة ناجعة للترافع والدفاع عن الحق في الوجود، وإثبات الذات الأنثوية كمبدعة ومناضلة ومفكرة.

وفي السياق نفسه، تناولت الطالبة كوثر صحراوي الكلمة في محاورة متميزة لضيفة اللقاء الثالثة، المترجمة والروائية اسمهان الزعيم، حيث ثمَّنت الأخيرة مشاركة الأستاذات قبلها، وزكت الحوار بمعطيات أخرى أسهمت في إغناء النقاش حول المرأة، وذلك في سياق حديث ضيفة اللقاء اسمهان عن تجربتها كمبدعة، روائية وشاعرة، عبرت عن ذاتها وتميزها الأنثوي عبر الكتابة، وكمترجمة أبرزت دور المرأة الفعال في النهوض بمجال الترجمة والفكر ككل.

وأشارت الروائية اسمهان الزعيم في معرض حديثها عن أعمالها الإبداعية، إلى أنها حاولت أن تقارب مجموعة من التيمات والمواضيع المتنوعة، بما فيها موضوع المرأة نفسه، من خلال إقحامها للصوت الأنثوي في أعمالها الروائية، مبرزة مدى أهمية المرأة في تطور المجتمع، وفاعليتها في مختلف المواقع التي تشتغل بها.

وقد استمر الحوار بشكل جدي حول فاعلية المرأة على جميع المستويات، وأكدت الضيفات الثلاث، أن المرأة اليوم أعلنت عن إثبات ذاتها في محيطها، شأنها شأن الرجل، وأصبحت منوطة بدور مهم يُسهم بفاعلية في تطوير المجتمع والنهوض بالوعي الاجتماعي، إذ إن المرأة اليوم كسَّرت كل القيود التي أحاطت بها فيما مضى، واقتحمت مجالات الإبداع والسياسة وكل الأنشطة الاجتماعية الأخرى.

وبعدما انتهت المدة المخصصة للِّقاء المفتوح، أفسحت منسقته الأستاذة عائشة المعطي المجال للحضور، بغاية المشاركة في إثراء النقاش حول موضوع اللقاء، فتدخلت في البداية كل من الشاعرتين مليكة الطالب والطاهرة حجازي بقصيدتين تحية للمرأة والمشاركات؛بعد ذلك  استرسل المتدخلون في الإثناء على دور المرأة الأساس في تحريك عجلة المجتمع، والاعتراف بما قدمته من تضحيات جسام على مر التاريخ، واختتم اللقاء بتوزيع بعض الهدايا الرمزية على الضيفات اللواتي شاركن فيه، كعربون محبة وشكر وتقدير من مختبر السرديات ومن طلبة وطالبات ماستر السرد الأدبي الحديث ، وكاعتراف بمدى إسهامات المرأة في الوسط الجامعي والاجتماعي بعامة.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مزوار يبحث عن شعبية وسط الفئة الفقيرة'الفراشة

تجارة الاطفال أكبر خطر

الشباب الموريتاني ورهان التغيير

الدعاء الرسمى لرؤساء الدول العربية المعاصر

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

تاوريرت بين الاخلال بالواجب والبحث عن الحقيقة

الشعب المغربي يريد ...

ربيع الديمقراطية بالمغرب يتطلب الجرأة و الصراحة

الشعب يريد...الشعب يتحسر الألم والحزن والقمع

أحاديث الديموقراطية في المغرب

مستشفى سانية الرمل بتطوان يرقى إلى المستوى المطلوب

قصة قصيرة / حزام ناسف و ثلاثة أقراص فياغرا

أصوات ملائكة الأرض المغربية

هولاندا هل تتعاون مع المغرب بعد اعتقال رئيس عصابة ملائكة الموت وتسلم المغرب سعيد شعو؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

احتلال الأرصفة العمومية في فترة الطوارئ الصحية بتطوان


فضائح جنسية قد تستنفر وزارة آيت الطالب

 
جلسات برلمانية

من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج


النقاط الرئيسية لجواب وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة


كوفيد19: جونسون يغادر المستشفى ويشكر الأطباء على شفاءه

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

محمد أوزين يكتب: عدوان جرثومي (2)

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال