صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

التعليم الخصوصي بالمغرب سوق حرة للمضاربة

تطالب كافة شرائح المجتمع المغربي الدولة بإصلاحات سياسية واقتصادية في الوقت التي يحتكر مسؤولين مغاربة لقطاع التعليم الخصوصي الذي لا يخضع لأية مقاييس المراقبة إضافة إلى الإعفاء الضريبي.

وككل موسم دراسي تستخلص مؤسسات التعليم الخصوصي مبالغ مالية تصل إلى حدود ألف درهم زائد مصاريف التسجيل يجهل أولياء التلاميذ أين توظف مبالغ التامين بسبب عدم حصول أولياء التلاميذ على أية وثيقة تثب آو تؤكد أن التلميذ يتوفر على تامين ،ولا يعرف ما هي خصائص التامين هل عن حادثة سير في طريق التلميذ إلى التوجه إلى المدرسة أم عند مغادرتها ،أم عند حدوث حادثة داخل المدرسة أثناء ساعات الرياضة آم داخل القسم أم بالدرج،وهل يستفيد من التأمين خلال العطل المدرسية أثناء الموسم الدراسي .

إنها أسئلة وجيهة خاصة وان موقع معاريف بريس توصل بشكايات عن مجموعة مدارس الأمانة التي توجد في ملكية نائب برلماني من الحركة الشعبية،وهل وزارة التربية الوطنية تتقاضى تعويضات من المؤسسات التعليمية الحرة عن صمتها ،وهل تراقب وزارة المالية مداخيل التأمينات التي تحصل عليها المؤسسات التعليمية،أم أن التعليم الخصوصي سوق حرة للمضاربة؟

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 

تعليقات الزوار
Loading...