صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة
after header mobile

after header mobile

أحمد الحليمي أمام فضيحة التنمر والاعتداء على الحقوق المدنية لطلبة المعهد الوطني للاحصاء والاقتصاد التطبيقي

معاريف بريس – أخبار وطنية

وجد الطلبة الحامعيين للمعهد الوطني للاحصاء والاقتصاد التطبيقي؛ أنفسهم امام مؤسسة لا تحترم الطلبة؛ وتعتدي عن حقوقهم المدنية؛ والتنمر عليهم؛ مما جعلهم بعد فشل كل اسلوب الحوار؛ في غياب المحاور البيداغوجي؛ وادارة المؤسسة؛ ان يوجهوا رسالة الى من يهمهم الامر؛ مادام انهم يعاقبون في جريمة لم يرتكبوها…وفي ما يلي الرسالة / الشكاية كما توصلنا بها:
الى السيد أحمد الحليمي
الموضوع : ضرورة التصدي لظاهرة التنمر والإهانة داخل المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط،
سلام تام بوجود مولانا الإمام،
أما بعد،
نحن، طلبة المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط، نأتي إليكم بخالص التحية والاحترام، وفي هذه اللحظة الحرجة نتوجه إليكم بقلوب مليئة بالاستياء والاستنكار.
نحن، كطلبة جامعيين يسعى كل منا إلى تحقيق أحلامه وأهدافه الأكاديمية، نجد أنفسنا اليوم مضطرين للتعبير عن اعتراضنا الشديد على ظاهرة مشينة تعرف بـ “البيزوطاج”. هذه الظاهرة لا تمت بصلة للتربية والتعليم والأخلاق التي نسعى لتطويرها ونشرها داخل جامعتنا.
نستغرب ونستنكر بشدة هذه الأعمال الهمجية التي نتعرض إليها. إجبار الطالب على الانحناء على ركبتيه وتقييده بأربعة أشخاص، والسماح للخامس بحلق جزء من شعره، تكسير أبواب القسم الداخلي وخلق الفزع في صفوف طلبة السنة الأولى ناهيك عن السب والشتم لإجبارهم على فتح أبوابهم. هذه الأفعال لا يمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال. إنها تمثل انتهاكًا صارخًا لكرامة الإنسان وحقوقه الأساسية.
الآثار النفسية لهذه الإهانات والمعاناة التي نتعرض لها لا يمكن التهاون بها. نجد أنفسنا نعيش في حالة من القلق والاستياء طيلة مسارنا الجامعي، وهذه التأثيرات تستمر حتى بعد التخرج، مما يؤثر على مستقبلنا المهني والشخصي.
إلى جانب ذلك، نريد أن نسلط الضوء على دور إدارة المعهد في تلك الأحداث المروعة. يبدو أن هناك مشكلة أكبر تكمن في عدم اتخاذ إجراءات جدية من قبل الإدارة لوقف هذه السلوكيات السلبية. فإن مشاركتهم الغير فعالة أو التغاضي عما يحدث من تخويف وتنمر وتهديد للطلبة الجدد في ساحات المعهد تعكس عدم الالتزام بحماية حقوق الطلبة وضمان سلامتهم. الصمت أو المشاركة في هذه الأفعال يشكلان تشجيعًا غير مباشر على استمرار هذا السلوك الذي يؤثر بشكل كبير على بيئة الجامعة ويعرض سمعتها للخطر.
ومنه نلتمس منكم، السيد أحمد الحليمي، بالتدخل العاجل لوقف هذه المهزلة والتحقيق في المسؤولين عنها وإحالتهم إلى المجلس التأديبي وفقًا للمادة 20 من النظام الداخلي. نحن نشعر بأن حقوقنا الجامعية والإنسانية تم تجاهلها، ونحن مستعدون للمضي قدمًا في متابعة قانونية لمسؤولين هذا الاعتداء والحفاظ على كرامتنا وسلامتنا النفسية.
في النهاية، نذكركم بأن مهمتنا كطلبة هي السعي لتحقيق التعليم والبحث والتطوير، وليس لنا مكان في مؤسسة تمارس مثل هذه الأعمال المشينة. نحن نناشدكم بضرورة حماية معهدنا والمحافظة على سمعته كمكان للتحصيل والتكوين.
بكل احترام وتقدير،
طلبة السنة الأولى من المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي.

معاريف بريس Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...
footer ads

footer ads