صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

الامارات …دولة الوالد تنتخب الشيخ بن زايد آل نهيان رئيسا لها

​​​

معاريف بريس – أخبار وطنية

ودعت الامارات خليفة بن زايد آل نهيان الى مثواه الاخير بعد مسيرة حافلة من العطاء عاشت خلالها الامارات مسيرات تنمية، حافلة بالعطاء والتقدم على كافة المستويات جعلت من المواطن الاماراتي رأس مال الدولة الحقيقية المبنية على الانسانية، والاخوة الصادقة، مما جعل مسيرتها تسير وفق نهج دولة الوالد المؤسس الذي جعل من الامارات قوة في المحيط الجهوي والاقلمي والدولي بالشرق بالاوسط.
وبانتخاب القائد العظيم الشيخ بن زايد آل نهيان رئيسا للدولة يستمر الاطمئنان على مستقبل دولة الامارات، باستمرارية أفقها، وتطلعاتها، وهي التي تلقي بضلالها الانساني، وابتكارها العالمي، والذي يعجز عن اللسان الحديث عن مكارمها، وما تحقق في عهد دولة الوالد المؤسس الى دولة خليفة بن زايد آل نهيان تغمده الله برحمته، وما سيتحقق بفضل الله وعونه مع سمو الشيخ زايد آل نهيان الذي رسم اسمه من ذهب بحصنه الحصين قائدا بالقوات المسلحة الاماراتية.

سمو الشيخ بن زايد نبتة أصيلة في السلطة الحاكمة بالامارات بدولة الامارات المجيدة، التي تتميز عن باقي الدول اهتمامها، وعنايتها بمواطنيها، وتكرس جهدا عظيما للحفاظ على الهوية العربية الاماراتية، ولم تترك مجالا دولة الامارات لم تبدع فيه، مما جعلها تحتل المكانة الاولى عالميا في مجالات متعددة، كما انها الدولة التي كرست كل جهدها في بناء الانسان السليم الذي ينشد السلام في العالم، ، ويعمل على حفظ  الأمن في العالم، مما يطمئن على استمرارية الدولة الاماراتية في عهد سمو الشيخ زايد آل نهيان ستكون الامارات في شكلها الجديد حاملة لمشعل بناء الحضارات الجديدة وفق السلم، والسلام، والتعايش الذي ينشده العالم.
انها دولة الامارات القوية بسيادتها، وبأبنائها البررة، والقوية بهويتها العربية، وبأمنها، واستقرارها الذي يمتد من دولة الوالد المؤسس الى وريث سره سمو الشيخ زايد آل نهيان.

كما ان الزيارة التي قادت صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والتي تزامنت مع تخليد الذكرى المئوية لميلاد المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

حضر جلالة الملك، أعزه الله، يومه الاثنين 10 شتنبر 2018، مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بقصر البحر بأبو ظبي، والذي تميز بحضور العديد من الشخصيات، من بينهم أصحاب السمو الشيوخ أفراد الأسرة، وأعضاء الحكومة، وأعيان ووجهاء المجتمع الإماراتي.

وهواللقاء الذي يمكن اعتباره تاريخيا بين قائدين حيث ثمت المشاورات بينهما على العديد من القضايا  الجيواستراتيجية الاقليمية والدولية والتعاون المشترك بين البلدين  دامت زهاء ساعة تقريبا ، وهو ما يؤكد اليوم ان استمرارية العلاقات الانسانية، والاخوية مع المملكة المغربية ودولة الامارات في عهد سمو الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات ستشهد استمرارية، وتقدم ملموس باعتبار البلدين لهما علاقات أخوية صادقة،

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...