صحيفة إلكترونية استقصائية ساخرة

ساسون حسقيل…من هو وماذا ترك من رصيد للأجيال الصاعدة في مجال الشؤون المحاسبية؟

معاريف بريس – آراء ومواقف

في العراق يطلق على الشخص البخيل ( حسقيل) وهذه الكلمه لم تأتي من فراغ .وانما جاءت مشدة حرص وأمانة الرجل اليهودي( ساسون حسقيل.) الذي كان وزيرا للماليه لخمس دورات متتاليه ابان الحكم العثماني والانكليزي للعراق .

ولد ساسون حسقيل. في مدينة بغداد عام 1860 لابن يعمل بالتجاره ومن عائلة ثريه وكان والده يمتاز بثقافه دينيه موسويه عاليه . درس حسقيل في مدرسة ( الاليانس اليهوديه في بغداد )
عام 1877 . سافر إلى إسطنبول الدراسه ثم عاد إلى بغداد عام 1885. وعمل ترجمان في ديوان ولاية بغداد
1908 تم انتخابه ناءب لأول برلمان عراقي …في الحكومه التي اسسها ( السير بيرسي كوك) وفي العام ذاته عين وزيرا للماليه. ليكون أول شخصيه يشغل هذا المنصب .في حكومة ( عبد الرحمن النقيب ) …
1909 ارسل اليه وزير الداخليه السيد ناجي السويدي طلبا بتخصيص مبلغ (300 دينار ) لترميم بناية القشله التي كانت مقرا للحكومه….
ذهب ساسون حسقيل. إلى البنايه وجلس مع المهندس المختص وأخذ يحسب كلفة الترميم بادق تفاصيلها. وتبين أن المبلغ المطلوب للعمل هو ( 255) دينار اي اقل من المبلغ المطلوب ب (45) عن المبلغ المطلوب مما أثار غضب وزير الداخليه .
ولكن الحق كان مع (حسقيل) وبعد جدال مقنع استسلم وزير الداخليه للواقع…
وفي حادثه أخرى…
كان في شارع الرشيد الذي يعتبر من أشهر معالم بغداد في ذالك الوقت . معرض لبيع السيارات الثمينه…
وعند مرور جلالة الملك غازي بهذا الشارع شاهد سياره حمراء جميله اعجب بها الملك وارسل مرافقه ( فؤاد عارف ) ليتعرف على سعرها .
فقال له مالك السياره سعرها (700) دينار .وكان مبلغ كبير في ذالك الوقت فقال طالما السياره لجلالة الملك سيكون سعرها (750) دينار ….
عاد المرافق وأخبر الملك غازي بالسعر ..
فقال جلالته لم نملك الا ( 500) دينار .
وسوف نكلم وزير الماليه لاقراضي المبلغ المتبقي وهو (150) دينار لإكمال سعر السياره …
وعندما اتصل جلالة الملك بالسيد (ساسون حسقيل) طالبا منه بقية المبلغ …. رفض السيد وزير الماليه (ساسون حسقيل) التلاعب في موجودات الدوله .وقال للملك. حظرتك علمتني على النظام والقانون..والقانون لا يسمح لي …ورفض منحه المبلغ….
انتدب السيد ( ساسون حسقيل) مع وفد عراقي للسفر إلى مصر من أجل التفاوض حول أسعار النفط انذاك. وبعد أيام من المفاوضات ….
اقترح السيد ( ساسون حسقيل ) ان يكون السعر ( 4 ) شلن من الذهب وليس بالعمله المصريه للحفاض على سوق النفط بسعر ثابت ….
ان السيد ( ساسون حسقيل) أول من وضع للعراق النظام المالي والمحاسبي .وكان يساعده شخصيه يهوديه وهو ( ابراهيم الكبير ) مدير المحاسبه الماليه الذي ألغى ( الروبيه) الهنديه واستبدلها ب ( الدينار العراقي)
ترك (المرحوم ساسون حسقيل) مكتبة كبيره تحتوي على كتب قيمه وأصبحت مرجع للشؤون المحاسبية وقد اودعتها حكومة بغداد في عام 1970 في المتحف العراقي…..
الرحمة والخلود للمرحوم ( ساسون حسقيل) الرجل الامين المحب لوطنه. ولكل من امثاله

ابومهند الدليمي

معاريف بريس http://Htpps://maarifpress.com

تعليقات الزوار
Loading...